تحذيرات من تفشي فيروس "سيدا" في مصر

تحذيرات من تفشي فيروس "سيدا" في مصر

حذر برنامج الأمم المتحدة لمكافحة متلازمة نقص المناعة المكتسبة "السيدا"، من تفشي انتشار الفيروس بشكل خطير في مصر.

وقال المسؤول في البرنامج أحمد خميس، لوكالة "أسوشيتد برس"، اليوم الإثنين، إن نسبة الإصابات بالفيروس يزداد ما بين 25- 30 بالمائة في مصر سنويا.

وأعرب عن قلقه من انتشار سريع للمرض في البلاد.

وأضاف أنهم رصدوا أن أكثر حاملي فيروس نقص المناعة البشرية "HIV" عند الشباب في مصر خلال الفترة الأخيرة.

وأكد أن عدم كفاية الموارد المالية لمواجهة الأزمة، والطريقة السلبية التي يتعاطى بها المجتمع مع المصابين، تعرقلان جهود مكافحة الفيروس.

ووفقا لبيانات الأمم المتحدة، فإن مصر تأتي في المرتبة الرابعة في عدد الإصابات بالسيدا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بعد إيران، والسودان، والصومال.

وتشير البيانات الأممية، أن هناك أكثر من 11 ألف حامل لفيروس "HIV" في مصر، في حين تشير وزارة الصحة المصرية أن عدد المصابين التراكمي منذ 1986 حتى 2017 بلغ 10 آلاف و550 مصابا بفيروس نقص المناعة، بينهم 82% من الرجال و18% من النساء.