المضادات الحيوية الطبيعية كبديل للمصنعة

المضادات الحيوية الطبيعية كبديل للمصنعة
(pixabay)

ينصح بعض الأطباء اليوم، باستخدام المضادات الحيوية الطبيعية، بعد أن أشارت بعض المراكز البحثية إلى أنّ هناك نسبة لا يستهان بها من الأشخاص الذين لديهم حساسية للمضادات المصنعة كالـ"بنسلين" وغيره من عقارات مضادات الحيوية.

وكشفت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية أن واحدًا من بين كل 10 أشخاص يعاني من اضطرابات الجهاز الهضمي بعد تناول المضادات الحيوية كآثار جانبية، وأن واحد من بين كل 15 شخصًا لديه حساسية من المضادات الحيوية كأدوية.

ووفقًا للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن أكثر من 2 مليون مواطن أميركي، يصابون بالبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية سنويًا، ما يؤدي إلى وفاة 23 ألف شخص سنويًا لهذا السبب.

وأعد موقع نشر التقارير الطبية، "ميديكال نيوز توديي"، تقريرًا يبرز أفضل المضادات الحيوية الموجودة في الطبيعة، وفقًا لدراسات علمية أجريت في هذا الشأن، وهي :

الثوم، وعُرف منذ القدم بقوته العلاجية والوقائية، وأثبتت بعض الأبحاث أن الثوم علاج فعال لبعض أنواع البكتيريا مثل "سالمونيلا"، وبكتيريا "إي كولاي"، كما أنه ربما يساهم في علاج مرض السل البكتيري المقاوم للعديد من المضادات الحيوية.

العسل، واستخدم كمرهم يساعد الجروح على الشفاء ويمنع العدوى، ووجد الباحثون أنه مفيد في علاج الجروح المزمنة والحروق وقرح الجلد، ويرجع هذا إلى وجود نسبة من "بيروكسيد الهيدروجين" أو ما يعرف بماء الأكسجين.

وفي دراسة أجريت عام 2011، كشف الباحثون أن العسل يثبط حوالي 60 نوعًا من البكتيريا، ويبحث العلماء حاليًا في إمكانية استخدام العسل في الشفاء من الجروح المصابة ببكتيريا المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين" وهو أحد أنواع "بنسلين".

الزنجبيل، ويوصي به الباحثون كمضاد حيوي طبيعي آمن وفعال، لما له من قدرة على محاربة العديد من سلالات البكتيريا، كما يكافح دوار البحر والغثيان ويخفض مستويات السكر في الدم.

زهرة القنفذية، واستخدمها الأميركيون الأصليون لعلاج الالتهابات لسنوات عديدة، كما نشرت مجلة الطب الحيوي والتكنولوجيا الحيوية، أن هذه الزهرة تقتل العديد من أنواع البكتيريا مثل البكتيريا المسؤولة عن التهاب الحلق.

نبات خاتم الذهب، وهو نبات عشبي يمكن أن يضاف إلى الشاي كعلاج لمشاكل الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، ومكافحة الإسهال والتهابات المسالك البولية، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه لاحتوائه على مادة تسمى "بريبارين" تعتبر مضاد حيوي طبيعي غير آمن للرضع والحوامل والمرضعات.

القرنفل، ويستخدم حتى الآن في إجراءات طب الأسنان، إذ يعالج بعض أنواع البكتيريا اللاهوائية.

الزعتر، ويعتقد العلماء أن الزعتر أو الأوريجانو يعزز من الجهاز المناعي، ويعمل كمضاد للأكسدة، وحسب الدراسات يؤكد العلماء أن فاعلية الزعتر تزيد في مقاومته للبكتيريا كمضاد حيوي عند تحويله إلى زيت.

ويُشار إلى أنّه ليس بالضرورة أن يكون كل ما هو طبيعي آمن وفعال، فهناك بعض التعليمات الواجب مراعاتها عند استخدام المضادات الحيوية الطبيعية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018