تدريبات اللياقة تُحسّن من أعراض الربو

تدريبات اللياقة تُحسّن من أعراض الربو
توضيحية من الأرشيف

أظهرت نتائج دراسة جديدة، نُشرت الدراسة في دورية (ميدسين آند ساينس إن سبورتس آند إكسرسايز) أن ممارسة التمرينات الرياضية تساعد على تحسين الأعراض لدى مرضى الربو ممن يعانون أيضا من البدانة.

وبيّن باحثو الدراسة أن المرضى الذين مارسوا تدريبات لياقة تحسنت لديهم الأنشطة البدنية وزادت الأيام التي لا يتعرضون فيها لأعراض الربو، كما قلّت أعراض الاكتئاب وانقطاع التنفس أثناء النوم.

واستهدف البرنامج الذي شملته الدراسة لمدة ثلاثة أشهر؛ إنقاص الوزن والتدريب البدني من خلال تمرينات (إيروبكس) وتمرينات مقاومة.

وقال الدكتور سيلسو كارفالو، كبير الباحثين في الدراسة: "كان يعتقد من قبل أن التمرينات ضارة لمرضى الربو لأن رد فعل الجسم عليها يضيق ممرات الهواء... لكن ما عرفناه أن التمرينات يمكن أن تكون مفيدة لمرضى الربو وحتى أفضل أكثر للبدناء".

وأضاف لـ"رويترز": "في الحقيقة يمكن للتمرينات الرياضية أن تقلل من الالتهاب حول الممر الهوائي في هؤلاء المرضى".

وقام كارفالو وزملاؤه بتوزيع 55 من البالغين الذين يعانون من البدانة عشوائيا على مجموعتين لخفض الوزن إحداهما بالتمرينات الرياضية والأخرى تركز على خفض الوزن بنظام غذائي وعلاج نفسي وتمرينات للتنفس والتمدد وذلك خلال فترة امتدت ثلاثة أشهر شملت جلستين في الأسبوع.

وفي المجموعة التي مارست التمرينات الرياضية حظي المرضى بنحو 15 يوما في الشهر دون معاناة من أعراض الربو في المتوسط مقارنة بتسعة أيام في المجموعة الثانية. كما ظهر تحسن في تلك المجموعة أيضا في أعراض الاكتئاب ونوعية النوم وانقطاع التنفس أثناء النوم.

وقال كارفالو: "عادت التجربة على المجموعتين ببعض الفائدة لكن التمرينات الرياضية هي التي حسنت النتائج بحق... نعتقد بشكل عام أن التمرينات الرياضية تحسن من إحساس الشخص بذاته مما يقلل الاكتئاب ويحسن النوم".

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص