تناول الأسبرين قد يؤدي إلى سرطان الجلد لدى الرجال

تناول الأسبرين قد يؤدي إلى سرطان الجلد لدى الرجال
(pixabay)

نشرت الدورية العلمية " مجلة الأكاديمية الأميركية لعلوم الجلد (بالترجمة الحرفية)"،نتائج دراسة جديدة، تُشير إلى أن أن الرجال الذين يتناولون الأسبرين مرة واحدة يوميا، معرضون لخطر الإصابة بالميلانوما أو سرطان الجلد.

وأظهرت الدراسة التي أجراها باحثون في كلية الطب في جامعة "نورث وسترن" في الولايات المتحدة، أن هناك علاقة بين التناول اليومي للأسبرين وخطر تعرض الرجال لسرطان الجلد، جمعت الدراسة بيانات سجلات طبية تضم ما يقرب من 200 ألف مريض بينهم من تناول الأسبرين، وبينهم من لم يتناوله بانتظام.

وراوحت أعمار المجموعتين بين 18 ـ 89 عاما، ولم يكن لدى المشاركين تاريخ للإصابة بسرطان الجلد، واستمرت المتابعة فترة لا تقل عن 5 سنوات.

وكشفت النتائج أن الرجال الذين يتناولون الأسبرين مرة واحدة يوميا، لديهم تقريبا ضعف خطر الإصابة بسرطان الجلد، مقارنة بالرجال الذين لا يتناولون الأسبرين يوميا.

وقالت الدكتورة، بياتريس ناردوني، أستاذة الأمراض الجلدية في جامعة "نورث وسترن"، وقائدة فريق البحث: "بالنظر إلى الاستخدام الواسع النطاق للأسبرين والتأثير السريري المحتمل المرتبط بسرطان الجلد، يجب على المرضى ومقدمي الرعاية الصحية أن يكونوا مدركين لاحتمال زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد بين الرجال".

وأضافت أن "الحل يكمن في ضرورة إجراء فحوصات الجلد الدورية بالنسبة إلى الرجال الذين يتناولون الأسبرين يوميا، وخاصة بالنسبة إلى الأشخاص المعرضين بالفعل لخطر الإصابة بسرطان الجلد".

وأشارت ناردوني إلى أنها فوجئت بالنتائج لأن الأسبرين قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة والقولون والبروستاتا والثدي، إضافة إلى دوره المحوري في الوقاية من النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

وعن سبب إصابة الرجال الذين يتناولون الأسبرين بشكل يومي أكثر من النساء، نوهت ناردون بأن أحد الاحتمالات يمكن أن يكون أن خلايا الجلد لدى الذكور فيها كمية أقل من الأنزيمات الوقائية التي تحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد مقارنة بالإناث.

وسرطان الجلد هو أكثر أنواع السرطان شيوعا في الولايات المتحدة الأميركية، ووفقا لتقدير المعهد الوطني للسرطان بأميركا، فقد تم تشخيص نحو 74 ألف حالة إصابة جديدة بسرطان الجلد في أمريكا خلال عام 2015.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018