الكونجو تبدأ حملة تطعيم ضد الإيبولا

الكونجو تبدأ حملة تطعيم ضد الإيبولا
إمدادات طبية من منظمة الصحة العالمية لمكافحة الإيبولا(رويترز)

قالت متحدثة باسم وزارة الصحة في جمهورية الكونجو الديمقراطية، يوم أمس الأحد، إن موظفي قطاع الصحة في البلاد سيشرعون في حملة تطعيم يوم الاثنين بهدف احتواء تفش لفيروس الإيبولا الفتاك.

وأضافت جيسيكا إلونجا أن أربعة آلاف جرعة من اللقاح شحنت يوم السبت لمدينة مبانداكا التي سجلت الأسبوع الماضي أول حالات إصابة بالمرض في مركز حضري منذ الإعلان عن أحدث تفش للمرض في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأثارت حالات الإصابة في مبانداكا، وهي مدينة ساحلية على نهر الكونجو، مخاوف من احتمال انتشار الفيروس عبر مجرى النهر إلى العاصمة كينشاسا التي يبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة.

وهذا هو التفشي التاسع للإيبولا في الكونجو منذ ظهور أول حالة معروفة للفيروس في سبعينات القرن الماضي. وقتل فيروس الإيبولا ما يربو على 11300 شخص في غرب أفريقيا في الفترة من 2013 إلى 2016.

وقالت لوسيا مبانجو التي تبيع الأسماك في سوق مبانداكا يوم الأحد ”لا أعرف كيف أحمي نفسي من مرض الإيبولا. الله وحده يستطيع حمايتي من هذا المرض“.

وأشارت بيانات نشرتها وزارة الصحة في ساعة متأخرة من مساء السبت إلى أن الاختبارات أكدت أربع حالات إصابة بالإيبولا في حي وانجاتا في مبانداكا إضافة إلى الاشتباه بحالتين أخريين.

وأظهرت الإحصاءات وفاة أحد المصابين بسبب الفيروس.

وأقامت منظمة أطباء بلا حدود جناحا معزولا في أحد مستشفيات وانجاتا حيث أمكن عملية رش العاملين في المجال الصحي بالمطهرات قبل دخول الجناح يوم الأحد.

وقال الدكتور هيلير مازيبو لـ"رويترز" ”المبنى لا يتوافق مع القواعد الدولية لكننا قمنا بإعادة تنظيمه... للتأكد من عدم حدوث تلوث“.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة إن الإيبولا أودت بحياة 25 شخصا منذ أوائل شهر نيسان.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد تعرضت لانتقادات شديدة بسبب تباطؤها في الإعلان عن حالة طوارئ دولية في غرب أفريقيا. وتفشى وباء الإيبولا بشكل أساسي في غينيا وليبيريا وسيراليون مما أدى إلى إصابة نحو 30 ألف شخص.

وقال المتحدث باسم المنظمة طارق جسارفيتش، إنها تسعى للحصول على 26 مليون دولار لتمويل حملة مواجهة الإيبولا في الكونجو.

وبدأت منظمة الصحة العالمية إرسال 7540 جرعة لقاح من إنتاج شركة ميرك إلى الكونجو كما تجري المنظمة حاليا مفاوضات مع شركة جونسون آند جونسون لتصنيع لقاح آخر.

ويجري إرسال ما يزيد على 30 من العاملين في مجال الصحة الخبراء في التعامل مع لقاحات الإيبولا، وهم حاليا موجودون في غينيا، لدعم حملة التطعيم.

وقال متحدث باسم الحكومة في ساعة متأخرة من مساء السبت إن شركاء الكونجو تعهدوا بتوفير ما يصل في المجمل إلى 300 ألف جرعة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018