القيم الاجتماعية سبب علمي للاكتئاب في عالم رأسمالي

القيم الاجتماعية سبب علمي للاكتئاب في عالم رأسمالي
توضيحية من الأرشيف

أظهرت دراسةٍ نشرتها مجلة "نيتشر هيومان بيهيفير" ترصد رد فعلف الدماغ البشري عند التعرض "للظلم الاقتصادي"، لبحث العلاقة بين الاكتئاب وعدم المساواة الاقتصادية، أنّ مؤشرات الإصابة بالاكتئاب ترتفع لدى الأشخاص الذين يؤمنون بقيم اجتماعية رافضة لتعرُّض الآخرين، أو هو نفسه، للظلم، مع زيادة في الشعور بالذنب.

واعتمد البحث الذي أجري في في جامعة تاماجاوا اليابانية، على تقسيم 343 مشتركًا في عينة البحث، وهم طلّاب جامعيون، إلى ثلاث فئات رئيسية، فمنهم "الذاتيّون" وهم أشخاص يعطون الأولوية لإشباعهم الذاتي ويقدّمون مصالحهم الشخصية على مصالح الآخرين، وآخرون هم "الاجتماعيون"، والذين يمكن وصفهم بحمَلَة القيم الاجتماعية الذي يميلون إلى مساعدة الآخرين في تحقيق أهدافهم ويفضلون توزيع الموارد بطريقة تحقق أكبر قدر من الإنصاف والمساواة الاقتصادية، أمّا المجموعة الثالثة فتضم "التنافسيين" الذين يفضلون منافسة الآخرين والتفوق عليهم، وفقًا لما ذكرته الدراسة.

وتمّ قياس معدلات الاكتئاب لدى المشاركين الذين خضعوا للتجربة، باستخدام "نموذج بيك" لقياس الاكتئاب، الذي أسسه عالم النفس الأميركي، آرون بيك، الذي يتكون من 21 سؤالًا، ويتم تحديد درجة ونسبة اكتئاب الشخص بناءً على مجموع الدرجات التي يحصل عليها.

وتشير نتيجة 9 درجات أو أقل في نموذج "بيك" إلى عدم الإصابة بالاكتئاب، بينما تشير نتيجة تتراوح بين 10-15 درجة إلى الإصابة باكتئاب بسيط، أمّا الاكتئاب المتوسط فتدل عليه نتيجة بين 16 و23 درجة، فيما يعدّ الحصول على نتيجة بين 24 و36 درجة مؤشّرًا على الإصابة باكتئاب شديد.

وقد خضعت عينة البحث للتصوير باستخدام جهاز الرنين المغناطيسي الوظيفي؛ لقياس تدفق الدم إلى الدماغ في أثناء ممارسة لعبة إطلاق النار بالفضاء، وهي لعبة تخلق حالة تنافسية بين مَن يمارسونها وبين آلاف من "غزاة الفضاء الأشرار" الذين يحاولون استهداف كوكب الأرض.

ولخلق بيئة تحاكي التفاوت الاقتصادي، حصل المشاركون في اللعبة على المكافآت والمنح بطريقة تعظم من عدم المساواة أحيانًا وتحد منها أحيانًا أخرى، ليجري قياس الشعور بغياب العدالة الاجتماعية عن طريق الاتفاق مع المشاركين في اللعبة على مقابل مادي معين، ثم الاختلاف عليه وتوزيعه بطريقة مختلفة.

وقد أظهرت صور الرنين المغناطيسي لبعض المشاركين نشاطًا في منطقتي "اللوزة الدماغية" و"الحصين" وهما منطقتان قد ترتبطان بالتعامل مع المشاعر.

ليتم بعد ذلك بسنة إعادة قياس مستوى الاكتئاب لدى كلٍّ من المشاركين، فيقول الباحث في معهد علم الدماغ في الجامعة، وأحد الباحثين المشاركين في الدراسة، ماساهيكو هارونو: "بعد عملنا على تقييم مستويات الاكتئاب لدى المشاركين مرةً أخرى، كانت النتيجة أن الاجتماعيين كانوا أكثر عرضةً للإصابة بالاكتئاب مقارنة بالفرديين؛ إذ أظهروا مستويات نشاط أعلى في منطقتي اللوزة الدماغية والحصين، ردَّ فعل تجاه تعرُّضهم أو غيرهم لعدم الإنصاف والظلم الاقتصادي".

موضّحًا أنّ "استجابة نشاط المخ لأنماط محددة من الضغوط (مثل عدم الإنصاف) يمكن أن يكون مؤشرًا للتنبؤ بالاضطرابات النفسية المؤدية إلى الإصابة بالاكتئاب".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018