الكحول تزيد الإصابة بتشنجات الساق الليلية

 الكحول تزيد الإصابة بتشنجات الساق الليلية
توضيحية من الأرشيف

كشفت دراسة فرنسية، أجراها باحثون بجامعة ستراسبورغ الفرنسية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (Annals of Family Medicine) العلمية؛ أن شرب الكحول مرتبط بخطر الإصابة بتشنجات الساق الليلية، خاصة لدى كبار السن.

وراقب الباحثون العادات الغذائية لـ 140 شخصًا يعانون من تلك المشكلة، لكشف العلاقة بين شرب الكحول والإصابة بتشنجات الساق الليلية، ليجدوا أن هناك ارتباطا قويا بين شرب الكحول وحدوث تشنجات الساق الليلية، لا سيّما لدى الأشخاص فوق 60 عاما.

وقال الباحثون: "في ضوء التأثير السلبي لتشنجات الساق الليلية على نوعية نوم وحياة المرضى، فإنهم سيواصلون البحث لتقييم وجود علاقة سببية وتحديد الآلية المرضية لتشنجات الساق وتأثير الكحول عليها".

وكشفت دراسة سابقة أن استهلاك الكحول يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حتى بين الأشخاص الذين يشربونه بمعدلات خفيفة يوميا.

ويتسبب تعاطي الكحول في 4% من حالات الوفاة التي تقع على مستوى العالم سنويا، بحسب بيانات منظمة الصحة العالمية.

وتشنجات الساق الليلية هي حالات مفاجئة تحدث فيها تقلصات لا إرادية، أو تشنجات في واحدة أو أكثر من عضلات الساق، وغالبا ما تحدث بعد ممارسة عمل ما أو أثناء النوم بالليل، وقد تدوم من بضع ثوان إلى عدة دقائق.

ويمكن أن تكون تلك التشنجات الليلية مؤلمة جدًا، وتؤثر على جودة النوم، وقد يكون من المفيد لتخفيف الألم أن يجري شد العضلة برفق أو تدليكها بلطف.