دراسة تبحث إمكانية الوقاية من السكري بمسحوق الإنسولين

دراسة تبحث إمكانية الوقاية من السكري بمسحوق الإنسولين
توضيحية من الأرشيف

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإنّ عدد الأشخاص المصابين بالسكري ارتفع في العام 2014 ليصل إلى 422 مليون شخص، فيما سجل معدل انتشار السكري ارتفاعاً أسرع في البلدان ذات الدخل المتوسط والمنخفض.

ويعدّ السكري من النوع الأول أصعب أنواعه، إذ يتّسم بتوقّف إنتاج الإنسولين -وهو الهرمون الذي يتحكم بنسبة السكر في الدم- في البنكرياس، دون سبب معروف أو مفهوم للأطباء، ولا توجد طريقة للوقاية منه باستخدام المعارف الحاليّة، ويعتبر سببًا رئيسيًّا للعمى والفشل الكلوي والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وبتر الأطراف السفلى.

إلّا أنّ فريقًا من العلماء البريطانيين في جامعة أوكسفورد، يجرون دراسة يبحثون فيها طريقة لحماية الأطفال من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الأول، من خلال إعطائهم مسحوق إنسولين لتوفير الحماية لهم مدى الحياة.

وتقوم الدراسة على تجربة يُطلب فيها من الأهالي المشاركين إعطاء أطفالهم مسحوق الإنسولين يوميًّا منذ بلوغهم 6 أشهر وحتّى يبلغوا سن الثالثة، وفي الوقت نفسه، سيحصل نصف المشاركين في الدراسة على إنسولين حقيقي، بينما يحصل البقية على مسحوق علاج وهمي لا يحتوي على أي عقار طبي، دون أن يعرف أي منهم، سواء المشاركون أو الباحثون، نوع المسحوق الذي استعملوه، إلّا بعد انتهاء التجربة، تفاديًا للميل لأي نتيجة ضد الأخرى.

ويرغب الباحثون في مراقبة 30 ألف طفل بهذه الطريقة لتحديد الأصلح منهم لإجراء التجربة، إذ يحاول فريق البحث خلق إمكانية جديدة نحو الوقاية من السكري من النوع الأول، ورصد المساهمة التي قد يؤديها مسحوق الأنسولين الذي يُعطى للأطفال بالملعقة بتدريب الجهاز المناعي لتهيئة الإنسولين في جسم الطفل لمنع الإصابة بمرض السكري النوع الأول.

كذلك أجرى الباحثون تجربة أخرى لفحص ما إذا كان يمكن لدواء باسم "ميتفورمين" مكافحة مرض السكري إن تمّ توفيره للمرضى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018