بحث مفاجئ: استهلاك أقل للنشويات يقصر عمر الإنسان!

بحث مفاجئ: استهلاك أقل للنشويات يقصر عمر الإنسان!
المعكرونة من أغنى الأطعمة بالنشويات (pixabay)

بيّن بحث نشر مؤخرًا في المجلة الطبية المرموقة "لانست" أن اتباع نظام تغذية لتخفيف الوزن خالٍ من استهلاك النشويّات (الكربوهيدرات) يقصّر عمر الإنسان بـ4 أعوام.

ويأتي هذا البحث الجديد ليثير تساؤلات عن أنظمة التغذية السابقة التي أجبر متبعوها على عدم تناول الخبز أو المعكرونة أو أيًا من الأطعمة الغنية بالنشويّات.

وتتواجد النشويّات أساسًا في الفاكهة والخضروات، مثل البطاطا والذّرة، بالإضافة إلى الحبوب، مثل الخبز، والأرز، والقمح. والبقوليّات، ومن أشهر أنواعها الفول والحمّص وغيرها.

وبدأ البحث عام 1987، وشمل نمط حياة 15248 بالغًا بين جيلي 45-64 عامًا، وأظهرت نتائجه أن معدّل العمر بلغ 83 عامًا عند مستهلكي النشويات بشكل معتدل (50%-55% من السعرات الحراريّة اليوميّة من وجبات تحوي نشويّات)، في حين أنّ من ارتكزت تغذيتهم على استهلاك منخفض للنشويات (أقلّ من 40% من السعرات الحرارية اليومية من وجبات تحوي نشويات) بلغ معدّل العمر عندهم 79 عامًا.

وحذّرت الدراسة من الاستهلاك المفرط للنشويّات، لأن من تتجاوز نسبة السعرات الحرارية اليومية القادمة من وجبات تحوي نشويّات عندهم الـ70%، بلغ معدّل أعمارهم 82 عاما.

لكن لماذا هذه النتائج؟

وفقًا للدراسة، فإن استبدال الوجبات التي تحوي النشويات بأخرى تحوي البروتين والدهنيات الحيوانيّة يسبب خطر الوفاة أكثر من استهلاك معتدل للنشويات. وعزت الدراسة ذلك إلى أن الاستهلاك المفرط للبروتينات والدهنيات الحيوانية تؤدي إلى مزيد من الالتهابات، والشيخوخة وهدرجة الجسم، ما يؤدّي إلى أمراض عديدة في جسم الإنسان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018