إثيوبيا: 10 وفيّات بالحمّى الصفراء والصحة العالمية تتحرّك

إثيوبيا: 10 وفيّات بالحمّى الصفراء والصحة العالمية تتحرّك
أطفال يتلقون تطعيما للحمى الصفراء (أ ب)

أعلنت منظّمة الصّحة العالمية عن نقلها لأكثر من مليون جرعة لقاح لمرض الحمّى الصفراء، إلى جنوب غرب إثيوبيا، بعد أن أودى المرض هناك بحياة 10 أشخاص، فيما يشتبه بإصابة 35 آخرين، "نظرًا لعدم تعرّضهم للمرض في الآونة الأخيرة وغياب التطعيم على نطاق واسع"، بحسب بيان المنظمة.

وأكّد بيان المنظّمة ظهور المرض الذي ينقله البعوض في منطقة وولاييتا جنوب غرب إثيوبيا، وأنّ العدوى بدأت بعد إصابة مريض في 21 آب/ أغسطس، لتنتقل بعدها وتنتشر، وهو ما "يبعث على القلق لأن سكان إثيوبيا عرضة بشدة للإصابة بالحمى الصفراء"، وفق ما ذكره البيان.

ومن بين أعراض الحمى الصفراء ارتفاع درجات الحرارة والصداع واصفرار اللون وآلام المفاصل والعضلات والغثيان والقيء والإعياء. وعلى الرغم من أن نسبةً ضئيلةً من المرضى هي التي تتطور لديها الأعراض بشكل خطير، فإن نصفهم يتوفون في غضون سبعة إلى عشرة أيام.

وظهرت كل الحالات المؤكدة في منطقة أوفا ووريدا، ولم تحدث أية حالات مؤكدة أخرى منذ حملة التطعيم هناك في منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الفائت، والتي شملت حوالي 31 ألف شخص.

لكن منظمة الصحة قالت إن هناك خطرًا يتمثل في احتمال انتشار أوسع للمرض، لأسباب منها وجود صراع في المنطقة، مؤكّدةً أنها ستسحب 1.45 مليون جرعة من مخزوناتها من اللقاح لحملة واسعة ينبغي أن تبدأ "دون أي تأخير آخر".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018