انتشار عقار مزيف للسرطان

انتشار عقار مزيف للسرطان
(Pixabay)

أصدرت منظمة الصحة العالمية، تحذيرا عالميا، للمرضى والأطباء والصيدليات، من دواء مزيف للسرطان، منتشر على نطاق واسع بأوروبا وأميركا اللاتينية.

وقالت المنظمة إن الدواء المزيف، تمت تعبئته في علب تشبه عقار السرطان "إكلوسيغ" (ويُباع في البلاد)، الذي يحتوي على المادة الفعالة "بونتينيف"، التي تعالج البالغين الذين يعانون من سرطان الدم النخاعي المزمن وسرطان ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد.

وذكرت المنظمة أن الأحرف الظاهرة على العلب المزيفة، مكتوبة باللغة الإنجليزية، وهي من أنواع حبوب 15 م.غ و45 م.غ، وتحتوي على حبوب من نوع آخر، وليس الدواء الأصلي.

وقال قائد مجموعة "اليقظة تجاه الأدوية المزيفة" في منظمة الصحة العالمية في جنيف، مايكل ديتز، إن الدواء المزيف "خطيرا، ونحن قلقون بشأن هذا الأمر".

وحذر ديتز من أن تكون الشريحة التي يستهدفها مزيفو علب الدواء، هي مرضى السرطان في الدول التي لا يتوفر فيها العقار مجانا أو الذين لا يملكون ما يكفي من التأمين الصحي لدفع ثمنها.

وأشار إلى أن مواطني هذه الدول، قد يكونون في أمس الحاجة إلى الدواء لعلاج مرضهم، لذا يقومون بدفع مبالغ طائلة تجاه هذه العلب المزيفة دون أن يعلموا عدم فائدتها. 

وأكد ديتز أن "مجرد انتشاره (الدواء المزيف) مُثير للقلق، فأنت لا تعرف مقدار الكمية الموجودة في السوق.. ويتصرف بعض تجار الجملة أحيانا أحيانًا تجار الجملة الذين يتصرفون بلا ضمير، ويتمكن (الدواء) بهذه الطريقة من الدخول إلى المنظومة (الطبية) أيضا".