وفاةُ 41 ألف فرنسيّ سنويًا بسبب المشروبات الكحولية

وفاةُ 41 ألف فرنسيّ سنويًا بسبب المشروبات الكحولية
صورة توضيحيّة (أ ب)

يلقى 41 ألف مواطن مصارعهم سنويًا، في فرنسا، بسبب المشروبات الكحولية، بحسب ما نقلت يوم الثلاثاء، وكالة "الأناضول" للأنباء، عن تقرير فرنسي رسمي أعدته هيئة الصحة العامة.

وتُعدّ الخمور ثاني مُسببٍ للوفاة، بعد التبغ، بحسب تقرير الهيئة الذي أوضح أن نسبة الوفاة لدى الرجال بسبب الكحول تصل إلى 11%، عكس النساء التي تصل النسبة لديهن إلى 4% فقط.

وتُشير التقديرات إلى وفاة 16 ألف شخص بسبب السرطان الناجم عن استهلاك الكحول، وفق التقرير.

وبيّن التقرير أن 26% من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و75 عامًا يتعاطون الكحول يوميا.

وكانت دراسة أميركية حديثة قد كشفت أن شرب الكحول لا يكون تأثيره مقتصرا على فترة الشرب ذاتها، إذ أوضحت الدراسة الأميركية أن شرب الكحول في فترة المراهقة، يُحدث تغييرات دائمة في دماغ الإنسان، والتي تؤثر على مركز العاطفة وتزيد من اضطرابات الخوف والقلق.

وأجرى الفريق مسحا لأنسجة مأخوذة من أدمغة مجموعة من المتوفين الذين كانوا يشربون الكحول بينهم أثناء فترة المراهقة، وقارنوها بحالة أنسجة من أدمغة أقرانهم الذين لم يشربوا الكحول في فترة المراهقة، ليتبين أن شرب الكحول في مرحلة المراهقة له تأثيرات دائمة على توصيلات الدماغ، ويترافق ذلك مع زيادة خطر حدوث مشاكل نفسية واضطراب الكحول في وقت لاحق من الحياة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية