احذروا: المشروبات الغازية ترفع خطر الإصابة بسرطان القولون

احذروا: المشروبات الغازية ترفع خطر الإصابة بسرطان القولون
توضيحية (Pixabay)

أظهرت دراسة أميركية حديثة أنّ المشروبات الغازية والمشروبات المعلبة والمحلّاة بالسّكر، تساهم في رفع احتمال الإصابة بأورام سرطانية في القولون، وترفع خطر الإصابة لدى المعرضين للمرض، كما تساهم في تعزيز نموّ الأورام السرطانية في القولون لدى المصابين، وفق ما نشرته مجلة "ساينس" العلميّة في عددها الأخير.

وحذر باحثو كليّة الطب في جامعة "ويل كورنيل" في نيويورك، الأشخاص الذين يتناولون مزيدًا من الأطعمة والمشروبات المحلاة بالسكر، وخاصّة أولئك الذين يعانون من السمنة، من زيادة مخاطر الإصابة بسرطان القولون لديهم.

واعتمد الباحثون في دراستهم على مراقبة مجموعتين من الفئران المصممة وراثيًا لتطور أورام القولون، حيث تمّ إعطاء الأولى جرعة صغيرة من شراب الذرة عالي الفركتوز بشكل يومي، على مدار ثمانية إلى تسعة أسابيع، فيما لم تتناول الفئران في المجموعة الثانية مشروبات محلاة بالسكر، بحيث كانت الجرعة التي أُعطيت للفئران من شراب الذرة عالي الفركتوز تعادل السكر الموجود في عبوة من المشروبات الغازية التي يتناولها البشر.

(pixabay)

بعد ذلك، قارن الباحثون بين الأورام التي تطوّرت لدى المجموعتين، ليجدوا أن المجموعة التي تناولت شراب الذرة عالي الفركتوز تطورت لديها الأورام بشكل أكبر وأسرع من أقرانها التي لم تتناول هذا الشراب. 

وبيّن الباحثون في الدراسة أنّ الإقبال على المشروبات الغازية، والعصائر الصناعية المحلاة التي يدخل في صناعتها وتحليتها شراب الذرة عالي الفركتوز، قد ازداد بشكل كبير منذ ثمانينيات القرن الماضي، مؤكّدين أنّ هذه الزيادة قد ترافقت بارتفاع معدلات السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى سرطان القولون والمستقيم بين البالغين في منتصف العمر والشباب. 

ويتم تصنيع شراب الذرة عالي الفركتوز من النشا المستخرج من الذرة، وإضافة الإنزيمات إلى النشا، بحيث تتحول إلى شراب مكون من الغلوكوز والسكر والمالتوز، ويعتبر هذا الشراب من المُحليات الشائعة الموجودة في المشروبات الغازية والمشروبات بنكهة الفاكهة. 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019