سكري الحمل يزيد احتمال أمراض القلب المستقبلية

سكري الحمل يزيد احتمال أمراض القلب المستقبلية
توضيحية (pixabay)

وجدت مراجعة بحثية أن الإصابة بالسكري خلال الحمل تزيد من احتمال تعرّض الأم لمتاعب في القلب خلال عشرة أعوام بعد الولادة.

ويرتبط سكري الحمل منذ أمد طويل بزيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب في وقت لاحق، وتشير بعض الأبحاث السابقة إلى أن هذا الاحتمال قد يعتمد على تطور الحالة إلى النوع الثاني من السكري الذي يستمر بعد الولادة.

وقام الباحثون بفحص بيانات من تسع دراسات شملت نحو 5.4 مليون أم، وفي المجمل تعرضت نحو ثمانية آلاف امرأة لديهن تاريخ من الإصابة بسكري الحمل إلى مشكلات في القلب تشمل أزمات وسكتات قلبية إلى جانب أكثر من 93 ألف امرأة لم يعانين من سكري الحمل.

وعلّق الدكتور من جامعة تورنتو الذي رأس فريق البحث رافي رتناكار أن "تظهر هذه الدراسة أن النساء المصابات بسكري الحمل تصل فرص إصابتهن بمتاعب في القلب إلى مثلي غيرهن من النساء".

وأضاف الدكتور برسالة عبر البريد الإلكتروني "لا تعتمد زيادة احتمالات الإصابة على (النوع الثاني من السكري). الفرق في نسبة الخطورة بين النساء المصابات بسكري الحمل وغيرهن يظهر خلال عشر سنوات من الولادة".

وحتى بعدما فحص الباحثون المصابات فقط بالنوع الثاني من السكري بعد الحمل اكتشفوا أن سكري الحمل يرتبط بزيادة احتمال الإصابة بمتاعب خطيرة في القلب بنسبة 56 في المئة.

واستنتج الباحثون أن المصابات بسكري الحمل قد يحتجن إلى فحوصات دورية للقلب حتى في سن صغيرة نسبيا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية