دراسة: هرمون نسائي يقلل إصابتهن بسرطان الكبد

دراسة: هرمون نسائي يقلل إصابتهن بسرطان الكبد
توضيحية (pixabay)

يصيب مرض السرطان الكبد  قرابة المليون شخص سنويا، وهو اكثر ندرة لدى النساء من الرجال، وقد نجح فريق من العلماء باكتشاف سبب شيوعه عند الرجال.

ووفقا لما نشرته دورية " الطب التجريبي" فأن أحد الهرمونات الهرمونات التي تنتجها أجسام النساء يقيهن ويوفر لهن ضد سرطان الكبد خصيصا.
وتخللت الورقة البحثية المنشورة أن هرمون "إديبونيكتين"يمكن أن يكون السبب وراء انخفاض معدلات الإصابة بسرطان الكبد عند النساء، اللّواتي يفرزن مستويات أعلى من "إديبونيكتين" مما يفرزون منه الرجال.

و"إديبونيكتين" نوع من الهرمونات التي تُنتجها الأنسجة الدهنية ويشارك في عملية تنظيم التمثيل الغذائي للدهون والجلوكوز، ويفرز بمستويات أكبر عند النساء، وأيضًا عند الأشخاص الذين يتمتعون بالنحافة.

وأكدت الدراسة إن ذلك الهرمون له تأثير مضاد للسرطانات الكبدية، وفي الغالب؛ تتفاوت مستوياته عند الرجال، إذ يُقلل إفراز الـ"تستوستيرون" من مستويات الـ"إديبونيكتين" في الدورة الدموية، و تتناقص أيضًا مستويات الهرمون عند الأشخاص المُصابون بالسمنة.

ودرس الفريق البحثي، بغية التحقق من الأمر، فئران مُعدلة وراثيًا غير قادرة على إنتاج الهرمون، ليجدوا أن معدلات الإصابة بسرطان الكبد في تلك الفئران متساوية بين الذكور والإناث. ثم قام الباحثون بدراسة فئران تم حقنها بكميات من هرمون ال "إديبونيكتين" ليجدوا أن فرص تطور سرطانات الكبد لديها أقل من الفئران العادية.

وتوسع نتيجة الدراسة آفاقا جديدة لمكافحة سرطان الكبد، بواسطة اتخاذ قرارات علاجية تزيد من مستويات الـ"إديبونيكتين" شبيه بتركيبة دواء "ميتفورمين" الذي يستخدم كعلاج لمرض السكرى ويعمل على زيادة مستويات الهرمون المضاد لسرطان الكبد.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية