34 ألف مُصاب بالحصبة في أنحاء أوروبا

34 ألف مُصاب بالحصبة في أنحاء أوروبا
(أ ب)

أُصيب أكثر من 34 ألف شخص بالحصبة، في أنحاء أوروبا في أول شهرين من العام الجاري، إذ بلغ عدد الوفيات 13 حالة ضمن 34300 حالة إصابة في 42 دولة في المنطقة الأوروبية، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء، اليوم الثلاثاء، نقلا عن منظمة الصحة العالمية.

وذكرت المنظمة في بيان أن الفيروس تسبب بحالات وفاة في أوكرانيا التي شهدت معظم الحالات، وكذلك في رومانيا وألبانيا.

وحثت السلطات على ضرورة تطعيم الأشخاص المعرضين للإصابة بالمرض، في وقت حذرت منظمة الصحة العالمية من أن حالات التفشي قد تواصل الانتشار، إذ قالت: "إذا لم يكن التعامل مع التفشي شاملا وفي الوقت الملائم فسوف يشق الفيروس طريقه نحو المزيد من الجيوب للأفراد المهددين وقد يمتد إلى بلدان أخرى داخل وخارج المنطقة".

وأضافت المنظمة: "يتعين استغلال كل الفرص لتطعيم الأطفال والمراهقين والبالغين المعرضين للإصابة".

وتُعدّ الحصبة مرضا شديد العدوى يمكن أن يؤدي إلى الوفاة أو يسبب العمى أو الصمم أو تلف المخ، ويمكن الوقاية منه بتناول جرعتين من لقاح فعال لكن نتيجة أسباب منها وجود أماكن فيها أشخاص لم يتلقوا اللقاح ينتشر المرض في الوقت الراهن في العديد من أنحاء العالم منها الولايات المتحدة والفلبين وتايلاند.

وفي أوروبا تتركز معظم حالات الإصابة في العام الحالي حتى الآن في أوكرانيا التي شهدت إصابة أكثر من 25 ألف شخص في أول شهرين من العام. ودعت منظمة الصحة العالمية سلطات الصحة المحلية في أنحاء المنطقة للتركيز على جهود ضمان حصول جميع فئات السكان على اللقاحات.

وقالت: "التأثير على الصحة العامة سيستمر حتى يتم السيطرة على بؤر التفشي الراهنة“ وأضافت أنه يتعين على سلطات الصحة ”تحديد من تخلفوا عن التطعيم في السابق وإتاحة اللقاحات المطلوبة لهم".

وقال مسؤولو صحة في الولايات المتحدة، أمس الإثنين، إن الأسبوع الماضي شهد إصابة 60 حالة جديدة بالحصبة في البلاد؛ ليرتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة إلى 764 حالة في أوسع تفش للمرض تشهده البلاد خلال 25 عاما.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منه،ا إن هناك زيادة بنسبة 8.5 بالمئة في عدد حالات الحصبة الجديدة منذ 26 نيسان/ أبريل، وأكدت أيضا أن تفشي المرض وصل الآن إلى 23 ولاية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية