بعد إعلان سنغافورة عن إصابات بجدري القرود ... تعرف عليه

بعد إعلان سنغافورة عن إصابات بجدري القرود ... تعرف عليه
(تويتر)

أعلنت سنغافورة أول حالة إصابة بفيروس جدري القردة النادر الذي وصل إليها عن طريق رجل نيجيري تقول السلطات إنه ربما أصيب بالعدوى نتيجة تناوله لحوم طرائد خلال حفل زفاف.

ما هو جدري القردة؟

يعد جدري القرود مرض معدٍ ناتج عن فيروس حيوان النسناس. تظهر أعراض الجدري بدءا من الشعور بحمّى ,ألم بالرأس ويتبعه ألم عضلي ومن ثم تورم بالعقد اللمفاوية  مما يؤدي إلى الشعور بالتعب،  وظهور طفح جلدي على شكل بثور مكسوة بقشرة خارجية.  ويستغرق وقت التعرض للفيروس منذ وقت ظهور الأعراض حوالي عشرة أيام، وعادة ما تستمر الأعراض من أسبوعين إلى خمسة أسابيع.

لمحة تاريخية

وتعيد منظمة الصحة العالمية منشأ المرض إلى الغابات الاستوائية المطيرة في وسط وغرب إفريقيا، وتعرفه على أنه فيروس حيواني (بمعنى أنه يمكن أن ينتقل من الحيوانات إلى الإنسان)، وهو مرض شبيه بالجدري، وقد تم القضاء عليه في عام 1980.

وتم تحديد أول حالة إصابة بجدري القردة في ما يعرف الآن بجمهورية الكونغو الديمقراطية في عام 1970، وكان في البداية ينتقل إلى البشر عن طريق ملامسة الدم أو السوائل الجسدية الملوثة للقردة أو القوارض مثل السناجب الشجرية والجرذ الغامبي.

 أعراضه

يمر الفيروس بفترة "حضانة" تتراوح بين 6 إلى 16 يوما. وفي مراحل بدايته، يعاني المرضى أولا من الحمى والصداع والتورمات وآلام الظهر والعضلات، ثم يظهر طفح جلدي على الوجه وينتشر بعد ذلك في بقية الجسم، خاصة في راحتي اليدين وأخمص القدمين، وعادة ما تستمر الأعراض من أسبوعين إلى خمسة.

وقد يصعب تشخيص الفيروس دون مساعدة التحليل المخبري بسبب تشابهه مع حالات أخرى تؤدي إلى طفح جلدي مثل الجدري والحصبة والجرب والزهري.

مستويات انتشاره اليوم

وبحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فلم توثق حالات إصابة بشرية بجدري القردة خارج أفريقيا سوى ثلاث مرات فحسب، وكانت في الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل.

وقالت وزارة الصحة في بيان في وقت متأخر من يوم الخميس إن المريض المصاب نيجيري يبلغ من العمر 38 عاما وصل إلى سنغافورة أواخر أبريل نيسان.

وقالت الوزارة في بيان ”رغم أن خطر الانتشار ضئيل، تتخذ وزارة الصحة احتياطات“ مضيفة أن التحريات الجارية خلصت إلى أن 23 شخصا تواصلوا عن قرب مع المريض أثناء وجوده في سنغافورة.

وقالت السلطات إن الرجل حضر حفل زفاف في نيجيريا قبل وصوله إلى سنغافورة، وربما يكون قد تناول لحوم طرائد، والتي يمكن أن تكون مصدر انتقال الفيروس. ولحوم الطرائد، والتي قد تكون للشمبانزي أو الغوريلا أو الظبي أو الطيور أو القوارض، من أساسيات بعض الأنظمة الغذائية الأفريقية.

وعادة ما يستمر جدري القردة من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، إذ يبدأ كحمى وصداع ثم يتطور إلى نتوءات صغيرة تسمى بثرات تنتشر في سائر الجسم.

وسُجلت حالات إصابة بشرية بجدري القردة على فترات متفرقة في غرب ووسط أفريقيا في السبعينات من القرن الماضي وفي 2003، وسجلت أول الحالات خارج أفريقيا بالولايات المتحدة.

وفي سبتمبر أيلول الماضي، أعلنت بريطانيا أول حالاتها التي ارتبطت جميعها بالسفر إلى نيجيريا.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية