دراسة: "فيسبوك" قد يتنبأ بحالتك الصحية

دراسة: "فيسبوك" قد يتنبأ بحالتك الصحية
توضيحية (pixabay)

تعمل شبكة "سي إن إن" الأميركية على بحث حول المعلومات الصحية التي تستطيع وسائل التواصل الاجتماعي الحصول عليها من مستخدميها، تعتزم إطلاقه يوم غد الأربعاء.

وكشفت الدراسة، بحسب الإعلان الأولي عنها، أن "فيسبوك" قد يتمكن من معرفة الحالة الطبية للمستخدم، حيث تمكن الباحثون من التنبؤ بـ21 نوعا من الحالات الطبية تتراوح بين الحمل واضطرابات الجلد من خلال تحليل ملفات تعريف الأشخاص على "فيسبوك".

ووجدت الدراسة أن تحديثات حالة "فيسبوك" (ستاتوس)،  كانت "فعالة بشكل خاص في التنبؤ بمرض السكري، وأمراض الصحة العقلية، بما في ذلك القلق والاكتئاب والذُّهان".

وستُنشر الدراسة يوم غد في "بلوس وان"، وهي مجلة علمية يمكن للعامة الاطلاع عليها.

وقالت الدراسة: "تنعكس شخصية المستخدمين، وحالتهم العقلية، وسلوكياتهم الصحية على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وكلها ذات تأثير هائل على الصحة".

ولإجراء الدراسة، ربط الباحثون السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى الذين وافقوا على المشاركة في الدراسة بوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم.

وإجمالا، نظر الباحثون في تحديثات 949 مليونا و530 حالة "فيسبوك"، عبر 999 مشاركا، كانت مشاركاتهم أطول من 500 كلمة.

وحدد الباحثون اللغة التي من المحتمل أن تشير إلى السلوك المميز أو أعراض بعض التشخيصات، على سبيل المثال، تم وضع علامة على المشاركات التي ذكرت كلمات "مشروب" أو "سكران" أو "قنينة" لتخلص إلى تعاطي الكحول.

ومع ذلك، حذرت الدراسة من أن "قوة لغة التواصل الاجتماعي للتنبؤ بالتشخيص تثير أسئلة موازية بشأن الخصوصية وملكية البيانات".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية