السكري يزيد خطر قصور القلب لا سيّما لدى النساء 

السكري يزيد خطر قصور القلب لا سيّما لدى النساء 
توضيحية (pixabay)

كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون بجامعة أكسفورد البريطانية، وأجريت في 10 دول بينها أستراليا والولايات المتحدة، ونُشرت نتائجها في العدد الأخير من دورية (Diabetologia) العلمية؛ أن مرض السكري بنوعيه الأول والثاني، يزيد خطر الإصابة بقصور القلب، وأن الخطر يصيب النساء بمعدلات أكبر من الرجال.

وراجع الفريق بيانات قرابة 12 مليون شخص في 10 دول هي؛ أستراليا، والولايات المتحدة، وبريطانيا، وإيطاليا، والسويد، وكندا، واليابان، والصين، وتايوان، وكوريا الجنوبية، ومن بين من أجريت عليهم الدراسة، أصيب 249 ألفا و560 شخصا بمرض قصور القلب، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وارتبط السكري من النوع الأول، بزيادة خطر الإصابة بقصور القلب بنسبة 5.15 أضعاف لدى النساء، مقارنة بـ 3.47 أضعاف لدى الرجال، وهذا يعني أنهن معرضات لخطر قصور القلب بنسبة 47 بالمئة مقارنة بالرجال، فيما ارتبط مرض السكري من النوع الثاني، بخطر قصور القلب عند النساء بنسبة 1.95 ضعف، مقارنة بـ 1.74 ضعف، ما يعني زيادة خطر الإصابة بقصور القلب بنسبة 9 بالمئة للنساء مقارنة بالرجال.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور توشياكي أوهكوما: "من المعروف بالفعل أن مرض السكري يزيد خطر الإصابة بقصور في القلب، ولكن دراستنا تظهر للمرة الأولى أن النساء أكثر عرضة لخطر قصور القلب في حالة إصابتهن بالسكري بنوعيه الأول والثاني".

وأضاف أن "زيادة خطر الإصابة بقصور القلب بين النساء، تبرز أهمية الوقاية والعلاج المكثفين لمريضات السكري، وتدعونا إلى مواصلة البحث لاكتشاف الآليات التي تقود لذلك".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن السكري من النوع الثاني، يظهر جراء فرط الوزن وقلة النشاط البدني، ومع مرور الوقت، يمكن للمستويات المرتفعة من السكر في الدم، أن تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، والعمى، والأعصاب، والفشل الكلوي.

في المقابل، تحدث الإصابة بالنوع الأول من السكري، عند قيام النظام المناعي في الجسم بتدمير الخلايا التي تتحكم في مستويات السكر في الدم، وتكون معظمها بين الأطفال.

ووفقا للاتحاد الدولي للسكري، يعاني 415 مليونا من البالغين في جميع أنحاء العالم مرض السكري، بينهم 199 مليونا من النساء، ويتوقع الاتحاد أن يرتفع عدد المصابين بالسكري بنوعيه حول العالم إلى 642 مليونا، بينهم حوالي 313 مليونا من النساء.

وعادة ما يفقد مرضى قصور القلب قدرتهم على ضخ الدم بشكل سليم، وبالتالي لا يتم إمداد أعضاء الجسم بكميات وفيرة من الدم والأكسجين، ما يؤدي إلى الشعور المستمر بالإنهاك والتعب.

وإلى جانب الشعور بالإنهاك والتعب أو تورم الساقين، تشمل الأعراض أيضا الشعور بضيق في التنفس عند صعود الدرج مثلا، وتراجع القدرة على بذل المجهود، أو الإصابة بحالة عامة من الوهن.