1.2 مليون مواطن روسي مصاب بالإيدز.. أبرز أسباب الوفاة بالبلاد

1.2 مليون مواطن روسي مصاب بالإيدز.. أبرز أسباب الوفاة بالبلاد
(أ ف ب)

كشفت معطيات لوزارة الصّحّة الرّوسيّة عن ارتفاع عدد مواطنيها المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) داخل البلاد إلى 1.2 مليون مواطن، بحسب ما نشرته صحيفة "موسكو تايمز" المحلية مساء اليوم الأربعاء، مؤكّدةً أنّ الإصابة بالمرض صارت أحد أبرز أسباب الوفاة.

وبيّنت إحصائيّة الوزارة الّتي نشرتها الصّحيفة، أكثر من ثلاثة أرباع حالات الوفاة بالإيدز، أي نحو 76.7 بالمئة، جاءت ضمن فئة عمرية تتراوح بين 25 و44 عاما، موضحةًَ أنّ الإصابة بالإيدز لفئات عمرية لا تزال في سن العمل (بين 18 و44 عاما)، باتت واحدة من أبرز أسباب الوفاة في البلاد"، بحسب وكالة "الأناضول".

وأضافت الوزارة أن نحو 20 ألفا و600 شخص توفوا بالبلاد جراء الإصابة بالإيدز في 2018، بزيادة نسبتها 2.2 بالمئة مقارنة بالعام السابق له. وحسب تقارير محلية، توفي حتّى الآن 318 ألف روسي جراء الإصابة بمرض الإيدز، وذلك منذ بدء تسجيل أول حالة إصابة بالبلاد في 1987.

وفي تقرير صدر عام 2017، ذكر برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة "الإيدز" (يونايدز)، أن عدد المصابين بالفيروس في العالم، بلغ 36 مليون و900 ألف شخص، توفي منهم 940 ألف شخص.

ويعود تاريخ اكتشاف أول حالة مصابة بالإيدز إلى حزيران/ يونيو 1981، في الولايات المتحدة الأميركية.