التهاب المفاصل الحاد يضاعف خطر الإصابة بالفشل الكلوي

التهاب المفاصل الحاد يضاعف خطر الإصابة بالفشل الكلوي
مصاب بمرض النقرس (pixabay)

أظهرت دراسة أيرلندية حديثة، أجراها باحثون بجامعة "ليميريك" ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (BMJ Open) العلمية، أن مرضى النقرس يتعرضون لخطر متزايد من الإصابة بأمراض الكلى المزمنة والفشل الكلوي. 

الدراسة والنتائج

ولكشف العلاقة بين النقرس وأمراض الكلى، راجع الفريق بيانات أكثر من 623 ألف مريض في النظام الصحي في المملكة المتحدة. 

وكان المرضى مسجلون في قاعدة بيانات أبحاث الممارسة السريرية، وهي قاعدة بيانات بحثية تجمع المعلومات السريرية عن المرضى الذين يلتحقون بمراكز الرعاية الأولية من جميع أنحاء المملكة المتحدة. 

وكان بين من أجريت عليهم الدراسة، 68 ألفا و897 مريضا بالنقرس، فيما كان 554 ألفا و964 مريضا لا يعانون من النقرس، وتمت متابعة المجموعتين لمدة 3 سنوات. 

ووجد الباحثون أن مرضى النقرس كانوا أكثر عرضة لتدهور وظائف الكلى، والإصابة بأمراض الكلى المزمنة المتقدمة، مثل الفشل الكلوي، مقارنةً بالمرضى الذين لا يعانون من النقرس. 

وقال قائد فريق البحث، البروفيسور أوستن ستاك، إن "كنا نعتقد دائمًا أن ارتفاع مستويات حمض اليوريك قد يكون ضارًا بالكلى وأن مرضى النقرس قد يكون لديهم خطر أكبر للإصابة بالفشل الكلوي، لكننا فوجئنا بحجم الخطر الذي يشكله النقرس على هؤلاء المرضى، حيث يضاعف مخاطر الفشل الكلوي والموت". 

وأضاف أن "في دراستنا، حددنا مرض الكلى المتقدم على أساس أربعة معايير وهي الحاجة إلى غسيل الكلى أو زرع الكلى، وفشل وظائف الكلى إلى أقل من 10٪ من الطبيعي، وزيادة نسبة الكرياتينين في الدم، والوفاة المرتبطة بأمراض الكلى المزمنة". 

وتابع ستاك أن "بشكل عام، اكتشفنا أن المرضى الذين يعانون من النقرس لديهم خطر أعلى بنسبة 29٪ للإصابة بالتهاب الكلى المزمن مقارنة مع أولئك الذين لا يعانون من النقرس، وكانوا أيضا أكثر عرضة لتدهور وظائف الكلى". 

وأشار أنه "من المثير للدهشة، أن مرضى النقرس لديهم مخاطر بنسبة 200% لخطر الفشل الكلوي، وهذا يبرز خطورة النقرس وتأثيره المحتمل على وظائف الكلى". 

ما هو النقرس؟

هو حالة مرضية مرتبطة بالإصابة بالتهاب المفاصل الحاد، ويحدث النقرس عند تراكم بلورات "اليوريت" في المفصل نتيجة ارتفاع مستويات "حمض اليوريك". 

وتظهر أعراض الإصابة بالمرض في عدة أشكال، أكثرها شيوعاً تكرار الإصابة بـالتهاب المفاصل، وعلى رأسها مفصل مشط الرجل، ومفصل الكعب والركبة والمعصم والأصابع، وعادة ما يستمر ألم المفاصل لمدة 2-4 ساعات، أثناء فترات الليل. 

وترجع الإصابة بالنقرس في الغالب لأسباب وراثية، وقد تنتج عن النظام الغذائي مثل الإفراط في شرب الكحوليات والمشروبات المحلاة بالفركتوز واللحوم والأطعمة البحرية. 

أما مرض الكلى المزمن هو فقدان تدريجي في وظائف الكلى على مدى شهور أو سنوات، وتشمل أعراضه الشعور العام بالإعياء والمرور بضعف الشهية.