دواء لحموضة المعدة قد يكون مسببًا للسرطان

دواء لحموضة المعدة قد يكون مسببًا للسرطان
(Pixabay)

أعلنت الجهات المنظمة لقطاع الأدوية في الولايات المتحدة وأوروبا، أمس الجمعة، أنها تتأكد سلامة عقار "رانيتيدين"، الذي يستخدم لعلاج الحموضة، والمعروف باسمه التجاري "زانتاك" بعدما عثرت على آثار شوائب وأعراض جانبية قد تسبب السرطان في بعض نسخ الدواء.

والرانيتيدين هو دواء ينتمي إلى مجموعة الأدوية التي تسمى حاصرات الهيستامين-2، إذ يعمل على منع وصول الهيستامين إلى مستقبلاته والتي توجد على سطح خلايا المعدة، بالتالي يقلل من إنتاج الحمض من المعدة.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية إنها اكتشفت الشوائب، التي يطلق عليها اسم "إن-نيتروسوديميثيلامين" في بعض العقاقير، التي توجد بها مادة رانيتيدين.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية ووكالة الأدوية الأوروبية إنهما ستراجعان سلامة العقار، لكنهما لا تنصحان المرضى حاليا بالتوقف عن تناوله.

كانت صيدلية فاليشور، وهي صيدلية إلكترونية تختبر العلاجات التي تبيعها لرصد أي عيوب، أول من أبلغ الجهات التنظيمية بشأن الشوائب في عقاقير رانيتيدين.