إجماع أممي على تبنّي التّغطية الصّحيّة الشّاملة

إجماع أممي على تبنّي التّغطية الصّحيّة الشّاملة
للتّوضيح (أرشيف- أ ب)

أعلنت الأمم المتّحدة أمس، الإثنين، عن التّغطية الصّحيّة الشّاملة تلزم توفير التغطية الشاملة للمواطنين في 4 مجالات رئيسية حول الرعاية الأولية، وهو ما تبنّاه قادة العالم، خلال اجتماع قبل المناقشة العامة في المنظمة العالمية بنيويورك.

واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن موقف قادة الدّول من الإعلان "نقطة تحول هامة" في "رحلة نحو الصحة للجميع".

من جانبه، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أدهانوم غيبريسوس إنّ "التغطية الصحية الشاملة هي خيار سياسي.. لقد أعرب قادة العالم اليوم عن استعدادهم لاتخاذ هذا الخيار وأنا أهنئهم"، وفق وكالة أنباء "الأناضول".

وعند تبني الإعلان، التزمت الدول الأعضاء بالاستثمار في سياسات من شأنها أن تمنع المصاعب المالية من المخصصات المالية للرعاية الصحية، كما تهدف إلى تنفيذ تدخلات صحية عالية التأثير لمكافحة الأمراض وحماية صحة المرأة والطفل.

وستقدم الدول تقريرًا عن التقدم المحرز إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2023.

ويأتي إعلان الأمم المتّحدة الرّفيع المستوى بعد يوم من إعلان منظمة الصحة العالمية وشركائها عن الحاجة إلى مضاعفة التغطية الصحية بحلول عام 2030، وإلا سيخلفون ما يصل إلى 5 مليارات شخص غير قادرين على الحصول على الرعاية الصحية.