رغم خطط المواجهة: الكوليرا تتفشى في السودان

رغم خطط المواجهة: الكوليرا تتفشى في السودان
توضيحية (Pixabay)

أعلنت وزارة الصحة السودانية يوم أمس، الأربعاء، تسجيل سبع حالات إصابة جديدة بالكوليرا، ليرتفع عدد الحالات إلى 226 في ولايتين، منذ 28  آب/ أغسطس الماضي.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة الفنية لمكافحة وباء الكوليرا، في وزارة الصحة، حسب الوكالة السودانية الرسمية للأنباء.

وأفادت الوزارة بتسجيل سبع إصابات جديدة في ولاية سنار، الواقعة جنوب شرق السودان.

والكوليرا هي عدوى حادة تسبب الإسهال، وقادرة على أن تودي بحياة المُصاب بها خلال ساعات إن تُرِكت من دون علاج، حسب موقع منظمة الصحة العالمية.

وقال وكيل وزارة الصحة المكلف، سليمان عبد الجبار، إن "وضع الكوليرا تحت السيطرة، خاصة في ولاية النيل الأزرق (جنوب شرق)".

ودعا عبد الجبار إلى تحريك مزيد من الموارد بالتنسيق مع المنظمات العالمية؛ لأن "الفجوة لازالت كبيرة".

وأعلنت الخرطوم، في 22  أيلول/ سبتمبر الماضي، ارتفاع عدد الوفيات جراء بالكوليرا إلى 8 في ولايتي النيل الأزرق وسنار.

وطلبت السلطات السودانية من منظمة الصحة العالمية المساعدة للقضاء على الكوليرا في الولايتن.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، في تقرير أصدره الأربعاء، إن الشركاء في المجال الإنساني طوروا خطة لمواجهة الكوليرا، ويسعون للحصول على 20.3 مليون دولار  للأشهر الثلاثة القادمة.

وأوضح أن "الخطة بنيت على ستة أعمدة رئيسية، تمشيًا مع التدخلات العالمية متعددة القطاعات للسيطرة على الكوليرا والخطة الوطنية السودانية للاستجابة.

وتشمل الخطة: القيادة والتنسيق، المراقبة وإعداد التقارير، المشاركة المجتمعية، المياه والصرف الصحي والنظافة وسلامة الأغذية، استخدام لقاح الكوليرا الفموي، وأخيرًا تعزيز القدرات.

وتابع أنه يضاف إلى تلك المحاور الاستجابة للتغذية، ضمن نظام الرعاية الصحية، لدعم حالات الأطفال المصابين بسوء التغذية والنساء الحوامل والمرضعات المصابات بالكوليرا.