دراسة: حمية تقي المسنّات من فقدان السمع

دراسة: حمية تقي المسنّات من فقدان السمع
توضيحية (pixabay)

أوضحت دراسة أميركية حديثة بأن اتباع النساء المُسنّات لنظام غذائي صحي، مثل حمية "داش"، قد يقلل من خطر إصابتهن بفقدان السمع المكتسب المرتبط بالشيخوخة، وأُجريت الدراسة على يد باحثين في مستشفى بريجهام للنساء بالولايات المتحدّة، وعرضوا نتائها في المجلة العلميّة "American journal of Epidemiology".

وأوضح الباحثون أن هناك تصورًا شائعًا بأنّ فقدان السمع هو خطر لا مفر منه في سنّ الشيخوخة، لكن الأبحاث أثبتت أن العادات الغذائية الصحية، يمكن أن تحدّ من هذه المشكلة الصحية، وباستخدام البيانات التي تم جمعها في دراسة المحافظة على السمع، التي أجريت على عدد كبير من المسنّات في 19 موقعًا بالولايات المتحدة، فحص الباحثون التغيرات التي استمرت 3 سنوات في الحساسيات السمعية لدى النساء المسنّات، بالإضافة لعاداتهن الغذائية.

ووجد أنّ النساء اللاواتي التزمن في أنماط أكلهنّ بشكلٍ أوثق بالأغذية الصّحيّة الموصى بها بشكلٍ شائع، مثل حمية "داش" تراجعت لديهن مخاطر فقدان السمع، وتتركز حمية "داش" على تناول الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون، والأطعمة منخفضة الدسم، فيما تحثّ على تجنّب الأطعمة عالية السعرات، والغنيّة بالدّهون والحلوى واللحوم الحمراء وخفض الملح في الطعام.

ووجد الفريق أنّ احتمالات حدوث انخفاض في السمع، كانت أقل بنسبة 30 في المئة تقريبًا بين أولئك اللاتي تشبه وجباتهم الغذائية هذه الأنماط الغذائية الصحية، مقارنةً بالنّساء اللائي تشبه وجباتهن الغذائية الأنماط الغذائية غير الصحية، وقال شارون كورهان، قائد فريق البحث، "لقد ارتبطت فوائد اتباع الأنماط الغذائية الصحية مع العديد من المؤشرات الصحيّة الإيجابية مثل انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري".

وأضاف أنّ "الدّراسة الجديدة أثبتت أيضًا، أن "تناول نظام غذائيّ صحي قد يساعد أيضًا في تقليل خطر فقدان السمع المرتبط بالشيخوخة".

اقرأ/ي أيضًا | دراسة: جيل الألفية أكثر ثقافة.. عملا ونوما