دراسة: عقار "أناستروزول" هو الأفضل للوقاية من سرطان الثدي

دراسة: عقار "أناستروزول" هو الأفضل للوقاية من سرطان الثدي
توضيحية (pixabay)

أظهرت نتائج دراسة بريطانية حديثة النشر، أن أفضل العقارات للوقاية من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث، يُطلق عليه اسم "أناستروزول".

وأجرى فريق الباحثين من جامعة كوين ماري في بريطانيا، دراسته لاكتشاف أفضل الخيارات العلاجية، لتقليل معدلات الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء بعد انقطاع الطمث الذي يبدأ في سن 50 عامًا.

وقارن فريق الدراسة التي نُشرت نتائجها في العدد الأخير من دورية "ذي لاسنت" العلمية، بين عقارين يستخدمان على نطاق واسع لوقاية النساء من سرطان الثدي، قبل وبعد انقطاع الطمث، وهما "أناستروزول" (Anastrozole) و "تاموكسيفين" (Tamoxifen).

وللوصول إلى نتائج الدراسة، سجل فريق البحث بيانات عن صحة المرأة على مدار 12 عامًا.

ووجد الباحثون أن عقار "أناستروزول" خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي بين السيدات بنسبة 49 في المئة، بعد مرور 12 عامًا على بدء تناول العقار، مقارنة بنسبة 28 في المئة لدى النساء اللائي تناولن عقار "تاموكسيفين".

وحسب الدراسة، يستخدم عقار"أناستروزول، الذي يمنع إنتاج هرمون الإستروجين لدى النساء بعد انقطاع الطمث، لعلاج سرطان الثدي لأكثر من 20 عامًا.

وقال البروفيسور جاك كوزيك، قائد فريق البحث إن عقار"أناستروزول" يوفر حماية كبيرة وطويلة الأجل للنساء اللائي يتناولنه لمدة خمس سنوات ويتوقفن".

وأضاف أن الدراسة كشفت أنه "بعد مرور سبع سنوات على آخر مرة تناول فيها المشاركات عقار"أناستروزول، انخفض معدل الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 49 في المائة مقارنة بالنساء اللائي تناولن دواءً وهمياً".

ووفقا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، فإن سرطان الثدي هو أكثر أنواع الأورام شيوعًا بين النساء في جميع أنحاء العالم عامة، ومنطقة الشرق الأوسط خاصة، إذ يتم تشخيص نحو 1.4 مليون حالة إصابة جديدة كل عام، ويودي بحياة أكثر من 450 ألف سيدة سنويًا حول العالم.