إحصائيات: بالإمكان منع 60% من الوفيات دون 75 عاما

إحصائيات: بالإمكان منع 60% من الوفيات دون 75 عاما
توضيحية (Pixabay)

في العام 2017 كان بالإمكان منع 60.5% من حالات الوفاة تحت سن 75 عاما، وفقا لمعطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية اليوم، الأربعاء. وكان بالإمكان منع 32.7% من الوفيات بواسطة إجراءات وقائية لصحة الجمهور، أي قبل ظهور المرض أو الإصابة. وكان بالإمكان منع 27.8% من الوفيات بواسطة علاج طبي ناجع، بعد ظهور المرض أو الإصابة.

وتوفي 15,463 شخصا تحت سن 75 عاما في إسرائيل، في العام 2017، ويشكلون 35% من الوفيات في ذلك العام. ووُصفت 60.5% من الوفيات دون سن 75 عاما، أي 9,360 وفاة، بأنهها حالات وفاة كان بالإمكان منعها. وبينها 5,850 وفاة، تشكل 32.7% من مجمل الوفيات تحت سن 75 عاما، كان بالإمكان منعها بواسطة إجراءات وقائية، و4,302 وفاة، أي 27.8%، كان بالإمكان منعها بواسطة علاج.

وتشير المعطيات إلى انخفاض نسبة الوفيات التي بالإمكان منعها من 63.5% في العام 2013 إلى 60.5% في العام 2017. وانخفضت نسبة الوفيات التي بالإمكان منعها بواسطة إجراءات وقائية من 34.6% إلى 32.7%، وكذلك نسبة الوفيات التي بالإمكان منعها بواسطة علاج من 28.9% إلى 27.8%.

وتطرقت المعطيات إلى أسباب الوفاة، وتبين أن النسبة الأعلى من جراء مرض السرطان، وبلغت 34.7%، أمراض القلب والأوعية الدموية 18.7%، أمراض جهاز التنفس 9.2%، السكري 7.6%، تعفنن الدم (سبسيس) 5%، وأسباب أخرى تشمل حوادث وانتحار وقتل 12%.

وكان بالإمكان منع 35.7% من الوفيات بالسرطان، وخاصة سرطان الرئة وسرطان الأمعاء، بواسطة إجراءات وقائية، ومنع 22.2% من الوفيات لأسباب خارجية، ومنع 17.1% من الوفيات من جراء أمراض القلب والأوعية الدموية.

كذلك كان بالإمكان منع 33.5% من وفيات السرطان بواسطة علاج، وبينها 44.2% من مرضى سرطان الثدي و36.1% من سرطان الأمعاء الغليظة، و20.7% من الوفيات بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، و11.5% من الوفيات بمرض تعفن الدم.

ووفقا لدائرة الإحصاء،ن فإن نسبة الوفيات التي بالإمكان منعها في إسرائيل، 61.9%، أدنى من النسبة في معظم دول الاتحاد الأوروبي، التي بلغت 68% حسب معطيات العام 2016.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص