ما هي طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد؟

ما هي طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجد؟
(أ ب)

أثار انتشار فيروس كورونا المتجدد، مخاوف عالمية، خصوصا بعد وفاة 56 شخصا على الأقل من جرّاء الإصابة به في الصين، حيث ظهر أولا في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، منتشرا إلى مدنها الكبيرة، ودول أخرى، ما دفع بعض الدول إلى اتخاذ إجراءات احترازية ضده.

وفي ظل الانتشار المتسارع للفيروس، ولأن الوقاية خير من قنطار علاج، في ما يلي نصائح يستحسن اتباعها للتقليل من خطر الإصابة بالعدوى:

- غسيل اليدين جيدا بالماء والصابون الذي يحتوي على مادة معقمة لمدة 20 ثانية على الأقل بعد المصافحة، وتجنب لمس العينين والأنف والفم، قبل غسيل اليدين.

- يُفضل تجنب الاحتكاك المباشر بالأشخاص المصابين بالمرض، والحرص على تنظيف وتطهير الأسطح التي تتلوث باستمرار، لأن الفيروس ينتقل بسهولة من خلال إفرازات الجهاز التنفسي، مثل السعال أو العطس التي من الممكن أن تنتقل من يد المصاب إلى كل ما يلامسها.

ما هي أعراض الإصابة بالفيروس؟

1. ارتفاع في درجة حرارة الجسد
2. السعال
3. صعوبة في التنفس
4. سيلان في الأنف
5. التهاب في الحلق
6. الإسهال
7. الغثيان والقيء
8. الفشل الكبدي

وقد تتفاقم الأعراض بشكل يعرض حياة المصاب لخطر الوفاة، حيث كشفت إحصائيات المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها ("سي دي سي")، أن ثلاثة من بين كل أربع مصابين بالفيروس يلقون حتفهم.

ونظرا لعدم تطوير أي لقاح للوقاية من الفيروس حتى الآن، يجدر بمن تظهر عليه أعراض الإصابة به، طلب المساعدة الطبية على الفور، علما أن بعض العوارض البسيطة للفيروس والتي تتشابه مع أعراض نزلة البرد، يمكن علاجها من خلال أخذ قسط كاف من الراحة وتناول الأدوية الآمنة التي تعالج التهاب الحلق والحرارة المرتفعة و لا تحتاج إلى وصفات طبية.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ