فشل أحدث محاولة لإنتاج لقاح لمحاربة فيروس الإيدز

فشل أحدث محاولة لإنتاج لقاح لمحاربة فيروس الإيدز
توضيحية (pixabay)

أعلن المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في أميركا، عن فشل أحدث محاولة لإنتاج لقاح لمحاربة فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (الإيدز)، وذلك بعدما توقف الباحثون، أمس الإثنين، عن إعطاء الجرعات التجريبية في إطار دراسة ضخمة بدأت في العام 2016.

واعتمد الباحثون في دراستهم التي شملت ما يزيد عن خمسة آلاف شخص من جنوب إفريقيا، على عقار تجريبي من اللقاح الوحيد الذي أثبت أن له فعالية متواضعة في الحماية من الإصابة من الفيروس، والذي اعتُبر فعال بنسبة 31%، وخلصوا إلى أن 129 إصابة ظهرت بين متلقي اللقاح، مقارنة بـ123 إصابة بين أشخاص تلقوا جرعات دواء وهمية، حسب معاهد الصحة الأميركية.

وقال مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، الدكتور أنتوني فاوتشي، إن "محاولات المعهد لإيجاد لقاح لفيروس نقص المناعة البشرية الذي سٌجل أعلى معدل للإصابة به على مستوى العالم في جنوب أفريقيا، باءت بالفشل".

وبالرغم من أن اللقاح لم يكن جيدا بما يكفي لاعتماده، إلا أنه منح العلماء نقطة انطلاق قوية للدراسات والتجارب المقبلة، والتي ستجرى في عدة دول بهدف إنتاج لقاح أكثر فعالية في معالجة هذا الفيروس.