اليابان تطور عقارا جديدا ضد كورونا والصين بصدد اعتماده

اليابان تطور عقارا جديدا ضد كورونا والصين بصدد اعتماده
توضيحية (pixabay)

أطلقت مختبرات اليابان عقارا جديدا باسم "فافيبيرافير"، أمس الأربعاء، وقررت الصين اعتماده بعد أن أظهر فعالية سريرية جيدة ضد كورونا في الفترة المقبلة.

وذكرت وسائل إعلام صينية، الثلاثاء الماضي، أن الصين أكملت البحث السريري لدواء "فافيبيرافير"، وهو عقار مضاد للفيروسات أظهر فعالية سريرية جيدة ضد مرض فيروس كورونا الجديد.

وبيّن مدير المركز الوطني الصيني لتطوير التكنولوجيا الحيوية التابع لوزارة العلوم والتكنولوجيا، تشانغ شين مين، في مؤتمر صحافي، أن عقار "فافيبيرافير"، الذي يعد دواء إنفلونزا تم اعتماده للاستخدام السريري في اليابان عام 2014، لم يظهر أي ردود فعل سلبية واضحة في التجربة السريرية.

وشارك أكثر من 80 مريضا في التجربة السريرية في مستشفى الشعب الثالث في شنتشن بمقاطعة قوانغدونغ جنوبي الصين، بما في ذلك 35 مريضا تعاطوا "فافيبيرافير" و45 مريضا في مجموعة لم تتعاطاه.

وأظهرت النتائج أن المرضى الذين تلقوا علاج "فافيبيرافير" أصبحوا سلبيين للفيروس في وقت أقصر مقارنة مع المرضى في المجموعة الثانية.

واقترحت أيضا دراسة سريرية عشوائية متعددة المراكز بقيادة مستشفى تشونغنان التابع لجامعة ووهان، أن التأثير العلاجي لـ "فافيبيرافير" أفضل بكثير من تأثير المجموعة المرجعية.

وقال تشانغ إنه تم التوصية بـ"فافيبيرافير" لفرق العلاج الطبي ويجب إدراجه في خطة التشخيص والعلاج لـ (كوفيد-19) في أسرع وقت ممكن.

وأضاف تشانغ أن إدارة المنتجات الطبية الصينية وافقت على شركة أدوية صينية لإنتاج الدواء بكميات كبيرة وضمان استقرار العرض.