الصحة العالميّة: لا نهاية لكورونا إلا باختفاء الفيروس من كل العالم

الصحة العالميّة: لا نهاية لكورونا إلا باختفاء الفيروس من كل العالم
(أ. ب.)

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم، الجمعة، إن بعض الدول تشهد "زيادات طفيفة" في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد مع تخفيف إجراءات العزل العام، مضيفة أنه يتعين على الناس الاستمرار في حماية أنفسهم من الفيروس.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، مارغريت هاريس، في إفادة صحافية بمقر الأمم المتحدة في جنيف "فيما يتعلق باتجاهات تصاعدية طفيفة، نعم نرى هذا في دول بجميع أنحاء العالم، وأنا لا أتحدث هنا عن أوروبا على وجه الخصوص، عند تخفيف إجراءات العزل العام، وتخفيف تدابير التباعد الاجتماعي، يفسر الناس هذا في بعض الأحيان على أن الأمر قد انتهى".

وأضافت "لم ينته بعد، ولن ينتهي حتى اللحظة التي لا يكون فيها الفيروس موجودا بأي مكان في العالم". وطالبت المحتجين الأمريكيين أيضا باتخاذ الاحتياطات اللازمة عند التجمع.

ويوم الإثنين الماضي، قالت خبيرة بمنظمة الصحة العالمية إنه لا يوجد دليل على تغير فيروس كورونا المستجد، سواء في شكله أو انتقاله أو شدة المرض الذي يسببه.وأوضحت الأخصائية في علم الأوبئة، ماريا فان كيرخوفي، خلال لقاء مع وسائل الإعلام أنه" فيما يتعلق بإمكانية انتقال كورونا لم يحدث تغيير، ومن حيث شدته لم يحدث تغيير".

ولا تزال الدراسات والملاحظات السريرية بشأن الفيروس متباينة حتى الآن، فيما يحاول العلماء التعرف أكثر على طبيعته والتنبؤ بمستوى انتشاره في المستقبل.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"