"ديكساميثازون" يثبت فعاليته بعد إنقاذ حياة ثلث مرضى كورونا في بريطانيا

"ديكساميثازون" يثبت فعاليته بعد إنقاذ حياة ثلث مرضى كورونا في بريطانيا
دواء ديكساميثازون

قال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستبدأ بإعطاء منشّط "ديكساميثازون" على الفور، بعد أن أظهرت نتائج اختبارات أنه أنقذ حياة ثلث مرضى فيروس كورونا من الذين يعانون من الأعراض الأكثر خطورة.

وأضاف هانكوك أننا "نعمل مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية ليشمل العلاج المعتاد لكوفيد-19 ديكساميثازون اعتبارا من بعد ظهر اليوم".

ويشار إلى أن منشّط "ديكساميثازون"، رخيص التكلفة، وهو يعتبر أول علاج منقذ للحياة من فيروس كورونا الذي اجتاح العالم، حيث وصف العلماء هذا الدواء بأنه الإنجاز الأكبر ويزيد الآمال في إنقاذ حياة الآلاف من المرضى الذين حالتهم مصنفة خطيرة، وفقًا لما ذكرت صحيفة "ذي غارديان".

وأضافت صحيفة "ذي غارديان" أن منشط "ديكساميثازون" هو دواء رخيص، ومتاح في أي صيدلية، ويمكن الحصول عليه بسهولة في أي مكان في العالم.

وأكمل التقرير الوارد عن الصحيفة، أن "هذا العقار كان مسؤولًا عن بقاء واحد من كل ثمانية مرضى على قيد الحياة، ضمن أولئك الذين تم وضعهم على أجهزة التنفس الصناعي في أكبر تجربة عشوائية تم القيام بها لعلاج الفيروسات التاجية في العالم".

ووصفت النتائج بأنها "اختراق كبير" في المعركة ضد كوفيد-19 أن الجزيء الستيرويدي "ديكساميثازون" قادر على إنقاذ ثلث المصابين بكوفيد-19 الذين تعد حالاتهم الأكثر خطورة.

واختبر باحثون يقودهم فريق من جامعة أوكسفورد العقار المتاح بشكل واسع النطاق على أكثر من ألفي مريض بكوفيد-19 يعانون من أعراض خطيرة.

وخفض "ديكساميثازون" معدّلات الوفاة في أوساط المرضى الذين لم يكن بمقدورهم التنفّس إلا عبر الأجهزة بنسبة 35%، بينما خفض الوفيات في أوساط من يحصلون على الأوكسيجين بمعدل الخمس، بحسب النتائج الأولية.

وقال الفريق إن "الجرعات اليومية من الديكساميثازون يمكن أن تمنع وفاة واحد من كل ثمانية مرضى يستخدمون جهاز التنفس الاصطناعي وتنقذ واحدا من كل 25 مريضا يحتاجون إلى الأكسجين وحده".

وقال أستاذ الأمراض المعدية الناشئة في قسم الطب بجامعة أكسفورد، بيتر هوربي، إن "ديكساميثازون هو أول دواء يظهر تحسنًا في البقاء على قيد الحياة لدى مرضى كوفيد-19. هذه نتيجة جيدة جدًا".

وأضاف أن "ديكساميثازون غير مكلف ويباع بدون وصفة ويمكن استخدامه على الفور لإنقاذ الأرواح في جميع أنحاء العالم".