"غيلياد ساينسز" تعلن سعر عقار "ريمديسيفير" التجريبي المضاد لفيروس كورونا

"غيلياد ساينسز" تعلن سعر عقار "ريمديسيفير" التجريبي المضاد لفيروس كورونا
توضيحية (pixabay)

أعلنت شركة "غيلياد ساينسز"، أمس الإثنين، سعر عقار "ريمديسيفير" التجريبي المضاد لفيروس كورونا، والذي سيبلغ 2340 دولارا للمريض الواحد في الدول الغنية، وسترسل إمداداتها للولايات المتحدة خلال الشهور الثلاثة المقبلة.

واقترح الأسبوع الماضي معهد المراجعة السريرية والاقتصادية، وهو هيئة أميركية تبحث أسعار الأدوية، نطاق أسعار العقاقير المضادة لكورونا الذي يتراوح بين 2520 و2800 دولار.

ووجد باحثون بريطانيون أن عقار "ديكساميثازون"، المنتمي لعائلة الستيرويدات، الرخيص والمتوفر على نطاق واسع قد قلل بشكل كبير من الوفيات بين الحالات الحرجة المصابة بمرض كوفيد-19.

ويتوقع الباحثون أن يرتفع الطلب على عقار "ريمديسيفير" باعتباره أحد العلاجات، التي اتضح أنها تغير مسار كوفيد-19.

وحصل هذا العقار على موافقة استخدامه في الحالات الحادة لدى مرضى فيروس كورونا بالولايات المتحدة ونال موافقة أيضا في اليابان.

وبالنسبة لمرضى فيروس كورونا في أميركا، الذين لديهم تأمين تجاري، قالت شركة "غيلياد" إن دورة العلاج لمدة 5 أيام ستُكَلف 3120 دولارا، أو 520 دولارا لكل قارورة، ويزيد ذلك بنسبة 33 في المئة عن مبلغ 390 دولارا لكل قارورة.

وفي رسالة مفتوحة، قال الرئيس التنفيذي لشركة "غيلياد"، دانييل أوداي إن السعر يقل عن قيمته العلاجية نظرا لأن الخروج من المستشفى مبكرا يمكن أن يوفر نحو 12 ألف دولار للمريض في أميركا.

واعترضت هيئات هذه القرارات ودافعت عن المرضى، مثل "بابليك سيتيزن"، بأن التكلفة يجب أن تكون أقل لأن "ريمديسيفير" طور بدعم مالي من الحكومة الأميركية.

وأوضحت شركة "غيلياد" أنها وافقت على استمرارية إرسال إمداداتها من عقار "ريمديسيفير" إلى وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية حتى نهاية أيلول/ سبتمبر.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"