النعاس بعد تناول الطعام جرس إنذار لمرضى السكري

النعاس بعد تناول الطعام جرس إنذار لمرضى السكري
توضيحية (pixabay)

نشرت مجلة "الجمعية الاتحادية لاتحادات الصيادلة الألمان" (ABDA)، حديثا معلومات صحية تخص أضرار النوم بعد تناول الطعام، موضحة أن في ذلك خطورة على مرضى السكري بشكل خاص.

قد يكون طبيعيا أن يشعر الشخص بالنعاس بعد تناوله للطعام، الذي يعود بشكل رئيسي لخفض الجسم إنتاجه للطاقة أثناء تحليله للطعام، غير أن المصاب بمرض السكري على سبيل المثال يجب أن يحذر من هذه العادة السيئة، وفقا لما نقلته دويتشه فيله عن موقع "أبونيت.دي" (aponet.de) الذي يتبع "الجمعية الاتحادية لاتحادات الصيادلة الألمان" (ABDA).

يرتفع مستوى السكر في الدم بسرعة كبيرة بعد تناول الطعام، ويحمل ذلك مخاطر على المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، وفقا لما ذكرته الخبيرة في أمراض السكري، يوهانا ساندر.

وتكمن صعوبة رصد مستوى السكر عند المصابين بعد تناولهم للطعام في عدم ملاحظة الأطباء ذلك حتى لو أجروا فحص الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي (HbA1c)، أي فحص الدم للكشف عن مستوى السكر في الدم لأشهر سابقة، والذي يعرف لدى العامة بفحص "السكر التراكمي".

نصحت الخبيرة الألمانية، ساندر، مرضى السكري بقياس نسبة السكر في الدم بعد ساعتين من تناولهم للطعام خاصة للذين يشعرون بالوهن والتعب بعد الوجبة، ومن ثم مناقشة النتائج مع الطبيب، لفحص إمكانية لتعديل جرعات الأنسولين أو الدواء المقدم للمريض، أو حتى تقديم جرعات أنسولين بعد الطعام.

وحذرت ساندر أن عدم معالجة هذه العادة السيئة قد يحمل مخاطر على الصحة، مثل تدهور حالة من يعاني من أمراض القلب والأوعية، وتضرر أوعية الدم بالعين، والإدراك والذاكرة عند مرضى السكري من المسنين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص