مرض يصيب آلاف الصينيين جراء إهمال مخبري

مرض يصيب آلاف الصينيين جراء إهمال مخبري
بكين (أ. ب.)

نتيجة للإهمال في تعقيم شركة صينيّة للأدوية البيولوجيّة العام الماضي، أعلنت اللجنة الصحيّة في مدينة "لانتشو" الصينيّة اليوم، الجمعة، عن تفشٍ جديد لمرض "البروسيلا" بإصابة آلاف الأشخاص.

وقالت لجنة الصحة بالمدينة، إنّ 1401 شخص ثبتت إصابتهم مبدئيًا بالمرض، على الرغم من عدم الإبلاغ عن أي وفيات. وبحسب تقرير لشبكة "سي أن أن" الأميركية، فإنّ السلطات اختبرت نحو 21847 شخصا من أصل 2.9 مليون نسمة في المدينة.

الإصابات ناتجة عن إهمال مخبري

ووفقًا للتقرير، فإن تفشي "البروسيلا" نتج عن تسرب في مصنع "تشونغمو لانتشو" للأدوية البيولوجية حدث بين أواخر تموز/ يوليو وأواخر آب/ أغسطس من العام الماضي.

وأثناء إنتاج لقاحات "البروسيلا" للاستخدام الحيواني، استخدم المصنع مطهرات منتهية الصلاحية، مما يعني أنه لم يتم القضاء على جميع البكتيريا في غاز النفايات.

وانتشر الغاز الملوث في الجو محملا بالبكتيريا لتحمله الرياح ليصل إلى معهد "لانتشو" للأبحاث البيطرية، حيث ظهر التفشي لأول مرة.

إذا ما هو مرض "البروسيلا"؟

"البروسيلا" هو عدوى بكتيرية تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان. في أغلب الحالات، يُصاب الأشخاص عن طريق تناول مشتقات الحليب الخام أو غير المُبستَرة. وفي بعض الأحيان، قد تنتقل البكتيريا المتسببة في الإصابة بـ"البروسيلا" عن طريق الهواء أو التعامل المباشر مع الحيوانات المصابة.

قد تتضمَّن مؤشرات "البروسيلا" وأعراضه الحمى، وألم المفاصل، والإرهاق. يمكن علاج هذه العدوى عادةً بالمضادات الحيوية. إلا أن العلاج يستغرق مدة تتراوح ما بين عدة أسابيع إلى عدة أشهر، وقد يتجدد حدوث العدوى.

يصيب داء "البروسيلا" مئات الآلاف من البشر والحيوانات في جميع أنحاء العالم. قد يساعد تجنب تناوُل مشتقات الحليب الخام واتخاذ الإجراءات الوقائية عند التعامُل مع الحيوانات أو العمل في أحد المختبرات إلى الوقاية من "البروسيلا".