بريطانيا: عند توفر اللقاح سيكون فقط للمعرضين للخطر

بريطانيا: عند توفر اللقاح سيكون فقط للمعرضين للخطر
(أ ب)

أوضحت مسؤولة ملف اللقاح في الحكومة البريطانيّة، أن بلادها تعتزم إعطاء الألوية في التلقيح ضد فيروس كورونا عند توافر اللقاح للمسنين والعاملين في مجالات معرضة للعدوى من دون تنظيم حملة تلقيح معممة على جميع السكان.

وقالت كايت بينغهام التي عينتها الحكومة في الربيع رئيسة لمجموعة العمل المكلفة بالتلقيح ضد وباء كوفيد-19، متحدثة لصحيفة "فاينانشل تايمز" أنه لن يكون هناك أي حملة تلقيح عامة.

وأوضحت في المقابلة التي نشرتها الصحيفة مساء أمس الأحد، على موقعها الإلكتروني "إننا بحاجة فقط لتلقيح كل الأشخاص المعرضين للخطر".

وأضافت "يتحدثون عن الوقت اللازم لتلقيح جميع السكان لكن هذا خطأ. لن يكون هناك تلقيح لمن هم دون 18عاما من العمر. سيكون ذلك لقاحا للبالغين فقط، لمن هم فوق الخمسين من العمر، وبصورة خاصة للعاملين الطبيين وموظفي دور الرعاية للمسنين والأكثر عرضة".

وتخطت المملكة المتحدة الأحد عتبة 500 ألف إصابة من بينها أكثر من 42 ألف وفاة، وهي تسجل على غرار بلدان أوروبية أخرى عودة لانتشار الفيروس ما حمل السلطات على فرض قيود جديدة، وزاد من الترقب للقاح.

وأوصت الحكومة البريطانية منذ الآن على عشرات ملايين الجرعات من اللقاحات التي يتم تطويرها عبر برامج أبحاث مختلفة حاليا، ولا سيما برنامج تعمل عليه جامعة أوكسفورد بالتعاون مع شركة أسترازينيكا، من غير أن يعرف بعد إن كان سيتوصل فعلا إلى لقاح.