"الصحة العالمية": مرض الدفيتريا لا يزال متوطنا في اليمن

"الصحة العالمية": مرض الدفيتريا لا يزال متوطنا في اليمن
من اليمن (أ ب)

أكدت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، أن مرض الدفتيريا لا يزال يتواجد في كثير من مناطق اليمن.

وأوضح مكتب المنظمة الأممية باليمن، في حسابه على "تويتر" أنه "لا يزال الدفتيريا متوطنا في مناطق كثيرة باليمن، وهو مرض يمكن الوقاية منه عن طريق اللقاح".

وأضاف: "تستمر منظمة الصحة العالمية بدعم السلطات الصحية للاستجابة للدفتيريا بما في ذلك الرعاية السريرية للمرضى".

وشدد على أن "هنالك حاجة إلى مزيد من المساهمات المالية من أجل تمكين استمرارية الدعم".

ونهاية 2019، أعلنت منظمة الصحة العالمية رصد 257 وفاة بمرض الدفتيريا باليمن خلال 26 شهرا، مع تسجيل أكثر من 4 آلاف و500 حالة اشتباه بالمرض خلال الفترة ذاتها، فيما لم تصدر إحصائيات جديدة خلال الأشهر الماضية.

وينتقل مرض "الدفتيريا" عبر جرثومة تدعى "الوتدية الخناقية"، ويصيب بشكل أساسي الفم والعينين والأنف، وأحيانًا الجلد، وتمتد فترة حضانة المرض من يومين إلى 6 أيام.

ويعاني القطاع الصحي في اليمن، من تدهور حاد جراء الصراع المتفاقم، الذي أدى إلى تفشي الأوبئة والأمراض وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.

ومنذ أكثر من 6 سنوات، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثي المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

اقرأ/ي أيضًا | "أمنستي" تدعو الحوثيين لإلغاء أحكام إعدام بحق 4 صحافيين