تحقيق "الصحة العالمية" في ووهان: "فرضية تسرب كورونا من مختبر مستبعدة"

تحقيق "الصحة العالمية" في ووهان: "فرضية تسرب كورونا من مختبر مستبعدة"
من المؤتمر الصحافي لتحقيق الصحة العالمية في ووهان (أ ب)

صرّحت البعثة المشتركة لخبراء منظمة الصحة العالمية والصين، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر صحافي، أنه ليس هناك أدلة كافية لتأكيد أن فيروس كورونا المستجد كان ينتشر في مدينة ووهان الواقعة في وسط الصين قبل كانون الأول/ديسمبر 2019.

وقال رئيس بعثة منظمة الصحة في ووهان، إن "فرضية تسرب كورونا من مختبر مستبعدة للغاية".

وقال رئيس فريق الخبراء الصينيين، ليانغ وانيان، إن "لا يوجد مؤشر على انتقال سارس-كوف-2 بين السكان في الفترة التي سبقت كانون الأول/ ديسمبر 2019"، مضيفًا أنه "لا توجد أدلة كافية" لتحديد ما إذا كان الفيروس قد انتشر في المدينة قبل ذلك.

ولفت وانيان إلى أن انتقال العدوى من حيوان مرجح، لكن حتى الآن "لم يتم التعرف بعد على المضيف".

وسيكشف فريق الخبراء عن باقي التفاصيل تباعًا، حين التحقق منها، وذلك بعد أربعة أسابيع قضاها الفريق في ووهان الصينية التي ظهر فيها الوباء في كانون الأول/ديسمبر 2019.

(أ ب)

وواجهت هذه البعثة التي تهدف إلى اكتشاف منشأ انتقال الفيروس إلى الإنسان، صعوبات، حيث أن الصين كانت مترددة في السماح لخبراء عالميين من مختلف الاختصاصات أي من علم الأوبئة وصولًا إلى علم الحيوان، الدخول إلى أراضيها. لكن هذه البعثة تعدّ أساسية في محاولة منع ظهور أوبئة جديدة أيضًا.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أنه يجب التحلي بالصبر قبل الحصول على أجوبة، وهي رسالة كررها العضو في الفريق الطبيب، هونغ نغويين-فييت، في مقابلة مع "فرانس برس".

وقال الخبير الذي يشغل منصب مدير مشارك لبرنامج الصحة الإنسانية والحيوانية في المعهد الدولي لأبحاث الثروة الحيوانية في نيروبي "نحن في صلب عملية دراسة ونحتاج لوقت وجهود لفهم" ما حصل.

بودكاست عرب 48