الصحة العالمية تصرح بالاستخدام الطارئ للقاح "أسترازينيكا"

الصحة العالمية تصرح بالاستخدام الطارئ للقاح "أسترازينيكا"
(أ ب)

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم، الإثنين، موافقتها على الاستخدام الطارئ للقاح أسترازينيكا ضد فيروس كورونا المستجد، ما سيسمح ببدء توزيعه على بعض من أفقر دول العالم.

وذكرت المنظمة في بيان "أدرجت منظمة الصحة العالمية اليوم نسختين من لقاح "أسترازينيكا - أكسفورد ضد كوفيد-19 للاستخدام في حالات الطوارئ".

وأوضحت أن القرار "يعطي الضوء الأخضر لهذين اللقاحين ليتم طرحهما عالميًا من خلال (آلية) كوفاكس"، في إشارة إلى البرنامج الذي يهدف إلى التوزيع العادل للقاحات.

من جانبها، قالت مساعدة المدير العام للمنظمة لإتاحة الأدوية واللقاحات، ماري-أنجيلا سيماو، إن "البلدان التي ليس لديها لقاحات حتى الآن ستتمكن من البدء في تلقيح العاملين الصحيين والمواطنين المعرضين للخطر، ما يساهم في تحقيق هدف كوفاكس، المتمثل في التوزيع العادل للقاحات"، بحسب البيان ذاته.

واستطردت المسؤولة الصحية بالقول: "يجب علينا مواصلة الضغط لتلبية احتياجات السكان ذوي الأولوية في كل مكان، وتسهيل الوصول العالمي للقاحات".

وأضافت "لتحقيق ذلك، نحتاج إلى أمرين، وهما توسيع نطاق القدرة التصنيعية للقاحات، وتقديم اللقاحات بشكل مبكر لمراجعة منظمة الصحة العالمية".

وانضمت شركة الأدوية "أسترازينيكا" إلى صف الشركات التي أعلنت عن نتائج اللقاح الخاص بها المضاد لفيروس كورونا، والذي تطوره بالاشتراك مع جامعة أكسفورد.

يشار أن مصنع "أسترازينيكا" في ريكسهام في بريطانيا، لديه القدرة على إنتاج حوالي 300 مليون جرعة من اللقاح سنويا.

وقبل يومين، أعلنت جامعة أكسفورد البريطانية، في بيان، أنها تعتزم إجراء دراسة سريرية جديدة لاختبار مدى فعالية لقاح "أسترازينيكا" المضاد لكورونا بالنسبة للأطفال والمراهقين، حسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وستجري هذه الدراسة على 300 متطوع تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عاما.

ومن المنتظر أن تبدأ الاختبارات الأولى خلال الشهر الجاري، حيث سيتلقى ما يصل إلى 240 متطوعا اللقاح فيما سيتلقى الباقون جرعة تم التحكم في مقدارها.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص