في عملية الأولى من نوعها: زراعة رئة لمريضة بكورونا

في عملية الأولى من نوعها: زراعة رئة لمريضة بكورونا
من اليمين: صدر المريضة بعد العملية وقبلها (أ ب)

قام أطباء في اليابان بعملية زرع رئة هي الأولى من نوعها، وذلك من متبرعين أحياء لمريضة مصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

ووفقا لشبكة "بي بي سي" البريطانية، فقد حصلت المريضة على أجزاء من رئة ابنها وزوجها بعد إصابتها بفشل رئوي ناتج عن تداعيات مرضها بكورونا.

واستغرقت العملية، التي أجريت في مستشفى جامعة كيوتو نحو 11 ساعة، ونفّذها فريق طبي مكوّن من 30 شخصًا.

وأكد الأطباء استقرار الحالة الصحية للسيدة والمتبرعين، معربين عن أملهم في أن تتعافى بشكل كامل خلال أشهر.

وقال مستشفى كيوتو إن هذه الحالة هي الأولى التي يتم فيها زرع أنسجة رئة من متبرعين أحياء، مؤكدين أنها تعطي أملا كبيرا للأشخاص الذين يعانون من تلف الرئة.

وتم إجراء العشرات من عمليات زرع الرئة لعلاج تداعيات الإصابة بكورونا في الصين وأوروبا والولايات المتحدة باستخدام رئات متبرعين ماتوا، لكن قائمة الانتظار في هذه الحالة قد تمتد لسنوات في اليابان وأماكن أخرى حول العالم.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص