"بلاكبيري" تنفي وجود مفاوضات لشرائها من قبل "سامسونغ"

 "بلاكبيري" تنفي وجود مفاوضات لشرائها من قبل "سامسونغ"

نفت شركة "بلاكبيري" الكندية لصناعة الهواتف الذكية، أن تكون أجرت مفاوضات مع شركة "سامسونغ" بهدف أن تشتريها المجموعة الكورية الجنوبية كما ذكرت شائعات.

وجاء في بيان صادر عن "بلاكبيري" أن الشركة "لم تجر محادثات مع سامسونغ بشأن عرض شراء محتمل".

وقد أنجز المصنع الكندي، الذي كان على شفير الإفلاس في العام 2013، مرحلة شاقة لإعادة هيكلته في الخريف الماضي، مركزا خدماته على النشاطات الموجهة إلى الأوساط المهنية بالاستناد إلى نظامه الأمني ونظام تشغيله الجديد. ولا تتخطى حصة "بلاكبيري" 1% من سوق الهواتف الذكية العالمية التي كانت رائدة فيها في بداية الألفية الثانية.

وقد فاجأت المجموعة الكندية المحللين في كانون الأول (ديسمبر) مع الإعلان عن انخفاض كبير في خسائرها في الربع الثالث من 4,4 مليارات دولار في الفترة عينها من العام 2013 إلى 148 مليونا.

لكن الآفاق لا تزال قاتمة بالنسبة إلى "بلاكبيري"، نظرا خصوصا لقدرات الشركة المحدودة على إنعاش وضعها فعليا بفضل أحدث منتجاتها، من قبيل هاتف "باسبورت" الذكي الذي أطلق في نهاية أيلول (سبتمبر).

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص