بعد انفجار الأميركيّة، مركبة روسيّة تلتحم بمحطة الفضاء الدوليّة

بعد انفجار الأميركيّة، مركبة روسيّة تلتحم بمحطة الفضاء الدوليّة
صورة توضيحيّة

التحمت مركبة إمدادات روسية بنجاح بمحطة الفضاء الدولية، اليوم الأحد، بعد إخفاق محاولتين سابقتين.

ووصلت مركبة الفضاء غير المأهولة "بروجرس"، التي تحمل 2.5 طنا من الوقود والأوكسجين والأغذية والمياه والإمدادات الأخرى إلى المحطة، حسبما أعلنت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس" في بيان.

وكانت هناك حالة من القلق انتظارا لوصول الشحنة بعد فشل سفينتي فضاء سابقتين في الوصول بالإمدادات إلى المحطة، إحداهما أطلقتها روسيا في نيسان/أبريل والأخرى أطلقتها الولايات المتحدة منذ أيام فقط.

وكان الصاروخ الأميركي فالكون قد انفجر بعد دقائق فقط من إطلاقه حاملا مركبة إمدادات فضائية من قاعدة كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا الأسبوع الماضي بسبب انفجار في خزان الأوكسجين حسبما أفادت شركة "سبيس إكس" الأميركية المصنعة للصاروخ.

أما مركبة الإمدادات الروسية التي أطلقت في نيسان/أبريل من قاعدة بايكونور التي تستأجرها روسيا في كازاخستان، فقد فشلت في القيام بالمهمة بسبب سلسلة من المشكلات في الاتصالات وفي الصاروخ الحامل "سويوز" روسي الصنع الذي انفصلت عنه خارج المدار المخطط لها.

ومن المقرر إطلاق مركبة فضاء يابانية أيضا الشهر المقبل لتوصيل المزيد من الإمدادات لمحطة الفضاء الدولية التي يوجد فيها ثلاثة رواد فضاء هم الروسيان جينادي بادالكا وميخائيل كورنيينكو، والأميركي سكوت كيلي.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019