شريحة لـIBM بتقنية 7 نانومتر وبحجم صغير

شريحة لـIBM بتقنية 7 نانومتر وبحجم صغير

حققت شركة IBM في الوصول إلى مستوى جديد في التصغير، وقامت الشركة بتصميم عملي لمعالج جديد بتقنية حفر  7 نانومتر، إذ إن هذه الرقاقة أصبحت تستوعب 4 أضعاف قدة أقوى معالجات اليوم.

وأعلنت شركة IBM برنامجاً استثمارياً بقيمة 3 مليارات دولار، في العام الماضي، مخصصاً للبحث والتطوير عن المعالجات المستقبلية. وحقق أحد مشاريعها المسمى "7 نانومتر وما بعده" نجاحاً فعلياً.

وبالتعاون مع GlobalFoundries وسامسونغ، وجامعة ولاية نيويورك الأميركية، كشفت IBM أول معالج فعلي محفور بدقة 7 نانومتر. وللعلم إن أفضل المعالجات الحالية هي تلك المحفورة بدقة 14 نانومتر.

وبحسب ما نقلت "أوريكا برس" عن مركز IBM للأبحاث، فإن هذه الشريحة على السيليكون يمكن أن تحتوي على ما يصل إلى 20 بليون ترانزستور. كما توفر أربعة أضعاف قدرة المعالجات الحالية.

وأفادت الشركة، أنها ليس لديها حالياً مشروع تجاري لهذه التقنية، والتي تعتمد على الحفر الدقيق فوق البنفسجي (EUV)، وهي عملية حفر حساسة للاهتزاز والتي ينبغي تكييفها مع الإنتاج الصناعي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018