على غرار فيسبوك:"مسلم فيس" يثير جدلا واسعا

على غرار فيسبوك:"مسلم فيس" يثير جدلا واسعا

أطلقت مجموعة من رجال الأعمال المسلمين البريطانيين والمهتمين بالتواصل الاجتماعي موقع 'مسلم فيس' ليكون أول موقع إلكتروني للتواصل بين المسلمين بعد 3 سنوات من التصميم والعمل على تطويره، مما أثار جدلا واسعًا بين مستخدمي الإنترنت حول الهدف من وراءه وجدوى استخدامه.

للوهلة الأولى، يبدو الموقع الجديد مشابها تماما لفيسبوك، إلا أنه جرى عليه تعديلات تتماشى مع نمط حياة المسلمين، من بينها خاصية 'المحرم'، بهدف حماية المستخدمين من المواد المخالفة لقيمهم وعاداتهم، ذلك بحسب ما أفاد أحمد القاعود، المسؤول الإعلامي لموقع 'مسلم فيس' في الشرق الأوسط.

اقرأ أيضا | رقم قياسي لفيسبوك: أكثر من مليار مستخدم في يوم واحد

وقال القاعود إن 'الموقع حاليا يمنع الإضافة بين الجنسين، إلا إذا كانوا في قائمة المحارم، لكن يمكن لأي مستخدم عادي أن يشارك كيفما شاء، لكن وجود المحرم هو بالأساس للمشاركة في عملية عروض الزواج التى يمكن أن يطلبها المستخدم، حيث يتحدث إلى أحد محارم العروس المنتظر، ثم يتم إنشاء مجموعة خاصة بهم لمناقشة تفاصيل الزواج، حتى لا يتم استغلال أحد أو تعريضه للاحتيال'.

وأوضح القاعود أن هدف الموقع الأساسي هو هدف معنوي، 'وهو خلق مجتمع إسلامي مترابط ومتعاون، وفتح الآفاق بين المسلمين وغيرهم لتطوير الحياة البشرية وإيجاد الأفكار المشتركة'.

واعتبر الإقبال على موقع 'مسلم فيس' جيد وفقا للمسؤول الإعلامي للموقع، حيث يوجد أكثر من 60 ألف مستخدم في غضون أيام من انطلاق العمل الفعلي بالموقع، وهذا قبل البدء 'في حملة التسويق لحث المستخدمين على الاشتراك'.

في المقابل، أثار الموقع جدلا واسعًا حول أهدافه العلنيّة والمخفيّة ومخاوف من استغلاله من قبل المتطرفين لنشر الأفكار المتطرفة والعداء لغير المسلمين، خاصة في ظل اتساع ظاهرة توظيف مواقع الاتصال الاجتماعي من قبل الجماعات المتطرفة لنشر أفكارها واستقطاب الشباب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018