مبيعات لكسرز تتفوق على بي ام دبليو ومرسيدس

مبيعات لكسرز تتفوق على بي ام دبليو ومرسيدس

ذكرت تقارير إخبارية، اليوم الثلاثاء، أن السيارة الفارهة، لكزس، التي تنتجها مجموعة تويوتا موتور كورب اليابانية، تصدرت مبيعات السيارات الفارهة في السوق الأميركية خلال آب/أغسطس الماضي، وذلك للشهر الثاني على التوالي، لتنجح في تضييق الفجوة مع شركة بي.إم.دبليو الألمانية، التي تتصدر سوق السيارات الفارهة الأمريكية.

زادت مبيعات لكزس خلال الشهر الماضي، بنسبة 2.1% إلى 33487 سيارة، منها 4448 سيارة من الطراز الجديد إن.إكس، الذي يبلغ سعره 34480 دولارا.

ونجحت لكزس في احتلال المركز الثاني في سوق السيارات الفارهة الأميركية، على حساب مرسيدس بنز منذ بداية العام الحالي.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية إلى أن الشركات الثلاث لكزس ومرسيدس بنز وبي.إم.دبليو سجلت مبيعات قياسية خلال آب/أغسطس الماضي في السوق الأمريكية.

وقال كيفين تينان، محلل أسواق السيارات في وحدة "بلومبرج إنتليجينس" للأبحاث الاقتصادية، إنه في حين تحركت مرسيدس وبي.إم.دبليو نحو قطاع السيارات الفارهة ذات الأسعار المحتملة، تبنت لكزس استراتيجية مختلفة جدا حيث تنتج سيارات ذات جودة عالية.