ثغرة أمنية جديدة في برنامج "أدوبي فلاش"

ثغرة أمنية جديدة في برنامج "أدوبي فلاش"

حذر خبراء في مكافحة قرصنة البيانات، من وجود ثغرة جديدة في برنامج الكمبيوتر "أدوبي فلاش"، يمكن أن تستغلها مجموعات التجسس الإلكتروني في استهداف شبكات المعلومات الخاصة بالحكومات أو وسائل الإعلام أو حتى حلف شمال الأطلسي "ناتو"، بحسب موقف "سي نت دوت كوم"، المتخصص في موضوعات التكنولوجيا.

وأشار الموقع إلى أن الكشف عن الثغرة الأمنية الجديدة في البرنامج، جاء بعد يوم واحد من نشر شركة "أدوبي" المطورة للبرنامج، التحديث الأمني الشهري له. وقالت الشركة إن الثغرة الأمنية المكتشفة موجودة في كل إصدارات البرنامج التي تعمل مع أنظمة التشغيل ويندوز وماكنتوش ولينوكس.

وأشارت الشركة إلى اعتزامها إصدار تحديث عاجل للبرنامج، بهدف سد الثغرة خلال الأسبوع الحالي، محذرة من أن هذه الثغرة يمكن أن تؤدي إلى تدمير الملفات وتتيح للقراصنة التسلل إلى الجهاز والسيطرة عليه.

وكان باحثون في شركة "تريند ميكرو"، قد اكتشفوا هذه الثغرة الأسبوع الماضي.

وقالت شركة "أدوبي" إنها "تلقت تقريرا يشير إلى أن استخدام هذه الثغرة كان محدودا وفي صورة هجمات موجهة. وتتوقع أدوبي طرح التحديث الأمني للبرنامج خلال الأسبوع الحالي".

اقرأ أيضًا| مايكروسوفت تطور كاميرا لتصوير التفاصيل غير المرئية

وبحسب شركة "تريند ميكرو"، فإن الثغرة الأمنية موجودة في خاصية "التوصيل والتشغيل" في البرنامج، واستخدمتها مجموعة القرصنة المعروفة باسم "باون ستورم"، ضد مجموعة من الحكومات. وهذه المجموعة من القراصنة تنشط منذ 2007، واشتهرت باستهداف أنظمة معلومات حكومية في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط إلى جانب مؤسسات حلف الناتو والبيت الأبيض ووسائل إعلام أميركية.

يذكر أن برنامج "أدوبي فلاش"، كان في وقت من الأوقات البرنامج القياسي على مواقع الإنترنت لتشغيل الألعاب والفيديوهات والرسوم المتحركة. وقد تراجعت شعبيته خلال الفترة الأخيرة، بسبب التأثير السلبي للتشغيل التلقائي لملفات الفيديو والرسوم على موقع الإنترنت على البطارية وكذلك بسبب سهولة اختراقه أمنيا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018