"مايكروسوفت" تسعى قضائيا لحمامية خصوصية عملائها

"مايكروسوفت" تسعى قضائيا لحمامية خصوصية عملائها

قالت شركة "مايكروسوفت" إن الحكومة الأميركية تنتهك دستور الولايات المتحدة، من خلال منعها الشركة من إبلاغ عملائها عندما يبحث مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي أي" أو وكالة اتحادية أخرى، في رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم.

وتقدمت "مايكروسوفت" بهذه الاتهامات في دعوى قضائية أمس، الخميس، في إحدى المحاكم الاتحادية في مدينة سياتل بولاية واشنطن الأميركية، وتقول الدعوى إن وزارة العدل الأميركية تفرض على "مايكروسوفت" تحويل رسائل البريد الإلكتروني لعملائها، وغيرها من البيانات، إلى أجهزة إنفاذ القانون، دون إبلاغهم بذلك.

اقرأ/ي أيضًا | "فيسبوك"... لأغراض تجارية

وقالت "مايكروسوفت" إن القضية تسعى إلى وقف "أوامر السرية الواسعة وغير المحددة"، التي تمنع "مايكروسوفت" من إبلاغ العملاء عندما طلب الحكومة لبياناتهم أو رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018