لضمان الخصوصية: لا تفصح لـ"فيسبوك" عن بعض المعلومات!

لضمان الخصوصية: لا تفصح لـ"فيسبوك" عن بعض المعلومات!

لإنشاء حساب جديد على موقع التواصل الاجتماعي الأكثر انتشارا 'فيسبوك'، يكون عليك الإجابة عن بعض الأسئلة عن معلومات شخصية، ليست ضرورية بطبيعة الحال لإتمام عملية إنشاء الحساب الجديد، لكن الكثير من المستخدمين يعتبرونها لمسات جمالية تزيد خصوصية حسابهم على 'فيسبوك'.

بيد أن المعلومات التي تكشفها لـ'فيسبوك' قد تشكل خرقا للخصوصيتك الشخصية، وفي هذا السياق، نشرت 'ذا إندبندنت' قائمة المعلومات التي عليك التخلص منها من على حسابك الخاص، لتحظى باستقلالية وخصوصية على الـ'فيسبوك':

الاهتمامات:

هذه الزاوية هي من أهم مصادر 'فيسبوك' التجارية، ومنها تعود الفائدة الكبيرة على موقع التواصل الاجتماعي، إذ يعتمد 'فيسبوك' على هذه الخانة لتزويدكم بالإعلانات المتلائمة مع اهتماماتكم، وعرض عليكم الصفحات التي قد تتناغم مع ميولكم.

تواريخ الميلاد:

يعلن أغلب مستخدمي 'فيسبوك' عن تواريخ ميلادهم، لتلقي المعايدات على حسابهم الشخصي في هذه الذكر، إلا أن الصحيفة الإلكترونية اللندنية تنصح بإبقاء هذه المعلومة خاصة، إذ ترى أن مثل هذه المعلومات المعلومات قد تكون مدخلا لاختراق الحسابات البنكية أو الحسابات الشخصية الأخرى.

عناوين المنازل:

عبر الـ'check in' قد ينشر المستخدمون عناوينهم الخاصة، ما تعده الصحيفة خرقا للخصوصية، ودعوة غير مباشرة للصوص لزيارة المنزل، عند نشر 'check in' في أماكن تواجد بعيدة عن المنزل.

اقرأ/ي أيضًا | 'فيسبوك' تفتح تحقيقا في مزاعم انحيازها السياسي

أماكن الدراسة والعمل:

رغم الإيجابية التي قد تحظى بها بملء المعطيات الخاصة بخانة أماكن الدراسة، للتمكن من التواصل مع الأصدقاء وزملاء الدراسة، كذلك من المعلومات المتعلقة بأماكن العمل، فقد تساعدك بالتواصل مع الزملاء وتتيح فرص إيجاد عمل جديد، لكنها 'ملء الخانات' تظهركم في عملية البحث بشكل أسرع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018