"سولار إمبلس 2" تستعد للتحليق فوق الأطلسي

"سولار إمبلس 2" تستعد للتحليق فوق الأطلسي

من المقرر أن تقلع الطائرة "سولار إمبلس 2"، التي تعمل بالطاقة الشمسية، اليوم الإثنين، إلى محطتها التالية في إطار جولتها حول العالم في رحلة عبر المحيط الاطلسي من المتوقع أن تستغرق 90 ساعة.

وأعلن المشروع عن الرحلة، التي ستقلع من نيويورك إلى مدينة إشبيلية الإسبانية، على موقعه الإلكتروني، مساء الأحد. ومن المقرر أن تقلع الطائرة، ذات المقعد الواحد، الساعة الثانية من صباح الاثنين بالتوقيت المحلي، من مطار جون كنيدي في نيويورك في طريقها إلى مطار إشبيلية.

وذكرت إدارة المشروع أن "رحلة أخرى على مدى عدة أيام في طريقها للتحليق قريبا، وهذه المرة، فوق المحيط الأطلسي".

وسيتولى الطيار بيرتراند بيكارد قيادة "سولار إمبلس 2"، في الرحلة التي يقول عنها المشروع إنها أول عبور للمحيط الأطلسي بطائرة تستخدم الطاقة الشمسية ودون التزود بالوقود وبلا انبعاثات كربونية.

ولم يتم تحديد وقت معين لوصول الرحلة، إلا أن منشورا على مدونة المشروع أفاد بأن الرحلة ستستغرق حوالي 90 ساعة، مما يرجح أن وقت الوصول سيكون في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة المقبل.

ويتناوب الطياران السويسريان بيكارد وأندريه بورشبرج على قيادة "سولار إمبلس 2"، المصنوعة من ألياف الكربون ويبلغ وزنها نفس وزن سيارة ولديها أجنحة أكبر من أجنحة طائرة ركاب بوينج.

اقرأ/ي أيضًا | "سولار إمبلس 2" تقترب من إتمام رحلتها حول العالم

وشارك الطياران في إقامة المشروع الذي يروج لاستخدام تكنولوجيا الطاقة المتجددة والنظيفة.