تطبيق التحذير الحكومي تأخر 3 ساعات بعد هجوم نيس

تطبيق التحذير الحكومي تأخر 3 ساعات بعد هجوم نيس
تطبيق (إس إيه آي بي)، أ ف ب

قالت وزارة الداخلية الفرنسية، إن تطبيقا إلكترونيا أطلقته الشهر الماضي لتحذير مستخدميه من وقوع هجمات، فشل في بث تحذير لأكثر من ثلاث ساعات بعد دهس شاحنة حشدا من الناس بمدينة نيس الساحلية، خلال احتفال بالعيد الوطني للبلاد.

وأطلقت وزارة الداخلية تطبيق (إس إيه آي بي) أو نظام التحذير والمعلومات للسكان، قبيل بداية منافسات بطولة أوروبا لكرة القدم يورو 2016، وكان من المفترض أن يرسل تحذيرا إلى هواتف مستخدميه المحمولة إذا وقع هجوم بالقرب من موقعهم أو إذا كان هناك اشتباه في هجوم وشيك.

ووصل أول إخطار من البرنامج الساعة 01:34 صباحا بالتوقيت المحلي، أي بعد أكثر من ثلاث ساعات من دهس شاب تونسي يبلغ من العمر 31 عاما، ويدعى محمد لحويج بوهلال، لحشد في شارع برومناد ديزانجليه، بشاحنته، وقتل 84 شخصا وإصابة عشرات آخرين.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن "المعلومات المتعلقة بالهجوم في نيس يوم 14 تموز/ يوليو أرسلت متأخرة جدا عبر تطبيق إس إيه آي بي".

وأضافت أنه جرى استدعاء مصممي البرنامج لعقد اجتماع أزمة بعد ظهر أمس، الجمعة.

وقالت الوزارة "طُلب وضع خطة عمل دون تأخير، كي لا تتكرر مثل هذه الواقعة مرة أخرى".

ونقلت صحيفة "ليزيكو"، عن مصادر حكومية، قولها، إن الرسالة كانت جاهزة للبث حوالي الساعة 23:15، لكن خللا فنيا منع التطبيق، الذي صممته شركة "ديفريوير" الفرنسية، من إرسال التحذير.

ولم تجيب "ديفريوير" على طلب للتعليق.

اقرأ/ي أيضًا | متى تعلن سامسونج عن Galaxy Note 7؟

ونشر مستخدم لـ"تويتر"، يقيم في نيس، ويدعى ناثان لولوش، صورة للتطبيق ومكتوب على شاشته ملاحظة تفيد أنه "لا توجد أي حوادث"، خلال الليلة التي وقع فيها الهجوم، وعلق عليها قائلا "هذا التطبيق له وظيفة واحدة فقط وهو لا يقوم بها حتى".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"